الرئيسية  |  الاتصال بنا  |  فيس بوك
الأخـبـــار الرئـيـسـيــة
أمريكا وتحالفاتها ..؟!..طه العامري ..
ريمان برس - خاص - دربت أكراد سورية وانشأت لهم جيشا تجاوز تعداده المائة ألف مقاتل ورجل أمن واهلت نخبة سياسة تعدادها بالمئات ونصبتهم مسئولين عن مناطق شرق الفرات ودفعت بهم لمواجهة النظام والجيش والدولة والشعب العربي السوري وعشمتهم بالاستقلال ، وبأكراد سورية غازلت واشنطن أكراد العراق الذين أحبطت محاولتهم الاستقلالية ووعدتهم بتعويظهم باستقلال أكراد سورية نكاية بدمشق وصدقت جماعة ( قسد ) المقلب وتنكروا لهويتهم العربية السورية ولدولتهم وقيادتهم وجيشهم ومؤسساتهم وسيادتهم ولوحدة ترابهم الوطني وتفال أكراد تركيا خيرا من هذه الورقة التي يمكن توظيفها لمصلحة قضيتهم ؟! كانت واشنطن قد استغلت ورقة الأكراد في سورية ضمن روزنامة من الأوراق التي وظفتها واستخدمتها ضد الدولة والجيش والقيادة والسيادة العربية السورية ، وكان امل واشنطن هو نجاح بعض أو كل من أوراقها ضد دمشق ولكن دمشق بإرادتها وصلابة مواقفها وسلامة أدائها أسقطت كل مشاريع واشنطن وغير واشنطن ودافعت عن قرارها وسيادتها وعرت بل وفضحت كل المتأمرين وداعميهم وحذرت الأطراف الداخلية السورية مبكرا من الهرولة والتورط في مشاريع تستهدف وحدة وسيادة وقرار القطر وثوابته ولكن هناك من لم يتعض فتم سحقه عسكريا وهناك من راهن على دعم محاور نفوذ إقليمية ودولية كجماعة ( قسد ) أو جبهة النصرة والجولاني الذين راهنوا على المخابرات السعودية والصهيونية وقليلا على تركيا او جند الشام الذين تفلتروا من مسمى إلى اخر ورهانهم كان على قطر ورهان ( قسد ) على واشنطن ولندن واخير جماعة ( التركمان ) الذين يخوضون اليوم عدوانهم ضد وطنهم إلى جانب الجيش التركي .. قطر صفت جيش الشام ، والسعودية والكيان الصهيوني تخلوا عن النصرة والجولاني ، وواشنطن تخلت عن ( قسد ) والاكراد وانسحبت لتجعلهم في مواجهة أعدائهم التاريخيين الاتراك وفكرة المنطقة الآمنة سقطت إلى غير رجعة فعاد الأكراد لدمشق مناشدين بدخول الجيش العربي مناطقهم لمواجهة الجيش التركي ،وطبعا وفق القانون الدولي ووفق كل التشريعات الدولية فأن الجيش التركي إذا واجه الجيش العربي السوري سيكون جيش معتدي وتسعى تركيا بكل ثقلها لتجنب المواجهة مع الجيش العربي السوري وتزعم أنها تواجه الإرهابيين وداعش ؟! وبدا اليوم واضحا أن انقره تواجه وضعا محرجا وخطيرا في مناطق شرق الفرات والشريط الحدودي وتحديدا في مناطق انتشار الجيش العربي السوري الذي وضع تركيا في مأزق أمام المجتمع الدولي وأمام الداخل التركي ويبدو أن ورطة انقره في شرق الفرات ستقود إلى طي صفحة اردوجان وهذا ليس تكهن ولا تمني بل حقيقة يمكن استقرائها من خلال تداعيات الأحداث الراهنة وانعكاساتها على الداخل التركي وعلى الوضع الاقتصادي لتركيا . بيد أن مواقف واشنطن في المشهد السوري لم تكن مفاجئة الا للاغبياء الذين يمرون أمام الأحداث مرور الكرام ، فواشنطن كانت تحاول إعادة سيناريو تعاملها مع أكراد العراق وطريقة توظيفهم ضد نظام الرئيس صدام في إسقاط نظام الرئيس بشار إذا فشلت بقية أوراقها ، وحين تساقطت أوراق واشنطن في سورية هرب ترامب بطريقة بهلوانية او على طريقة ابليس اني برئ منكم اني اخاف الله رب العالمين ، رغم محاولته في جعل الأكراد بمثابة حربة مزدوجة ذات حدين أحدهما يوجه للخاصرة التركية والأخرى للصدر العربي السوري إلا أن الأمر لم يتطابق فاضطر اولا للانسحاب ثم قال إعادة انتشار وترك الأكراد يواجهون مصيرهم أمام الجيش التركي وقال إن واشنطن حريصة على تحالفها مع الأكراد ..؟! تناقض يعكس حالة الارتباك الأمريكي ليس في سورية بل في كل المنطقة ، فيما تكرار السيناريو الذي اعتمدته الدوائر الأمريكية بين العراق والكويت عام 1989م واسفر عن كارثة عام 1990م لم ينطبق على الحالة السورية التركية الأمر الذي وضع اردوجان ودولته وجيشه تقريبا أمام مواجهة دولية مفتوحة فيما التفهم الروسي لمخاوف تركيا ليس أكثر من رسالة سياسية دامية للأكراد الذين تمردوا في سوتشي الروسية وحاولوا فرض أمر واقع مدعوم بإسناد امريكي غربي وهو الإسناد الذي عجز في الاخير عن الوصول لأهدافه وأصبح يحتاج لمن يسنده فكانت روسيا هي الملاذ للغرب مع رجاء تخليصهم من الورطة في شرق الفرات وهكذا صارت الاوراق تتطاير من يد واشنطن لليد الروسي الذي أخذ يرتبها بكل هدوء وثقة ..فماذا بعد كل هذا بقى لحلفاء واشنطن من ثقة بحليفتهم العظمى ؟! يتبع
استراتيجية الامة لافشال المشاريع التٱمرية. (41)..بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - كيفية مواجهة المخططات التي جاءت في بروتوكولات حكماء صهيون. ببروتوكولات عربية مشتركة وموحدة سوى معالجة ماتم تحقيقة من هذه المؤامرة. والصمود العربي امانها. او التصدي لكل ماتبقى منها ومنع تنفيذها والتصدي لها. بحسب نظرية الصمود والتصدي التي تحدثت عنها سابقاً.؟بحيث يقوم العرب بمقارعة البروتوكول الصهيوني ببروتوكول عربي موحد. فمثلاً جاء في البروتوكول الاول من بروتوكولات حكماء صهيون. نشر الفوضى والتحررية والثورات والحروب.. تحت يافطة مخُادعة وكاذبة وهي(المطالبة بالحرية والمساواة والإخاء.) وهو شعار الماسونية.. ومن هنا يجب ان يكون هناك بروتوكول عربي مُضاد. ليس للمطالبة بالحرية والعدل والمساواة. على الطريقة الصهيونية. والتي تفضي الى نشوب حروب وصراعات اهلية داخل كل دولة عربية. ولكن تقوم الشعوب العربية بالضغط على الحكام. بنهج الديمقراطية الحقيقية والتي تؤمن الحرية والمساواة. وتعيد الحقوق وترفع الظلم والظيم. عن الشعوب العربية. من خلال اتفاق عربي عربي ووفق استراتيجية عربية مدروسة بدقة من شٱنها تلبية طموح وتطلعات الجماهير العربية في الحياة الحرة والكريمة. دون الإضرار بمصالح الوطن العليا او الانتقاص من السيادة والاستقلال. وتحقن دماء الامة العربية. لتحقيق العدل والمساواة والحرية بطريقة عربية خالصة. وتكبح جماح الطريقة الصهيونية وتمنع تحقيقها كما يخطط له الصهاينة. جاء في البروتوكول الثاني للصهاينة. السيطرة على الحكم والتعليم والصحافة. : فيجب ان يقابله بروتوكول عربي موحد. يمنع ويتصدى لكل مايخطط له الصهاينة من هذا البروتوكول. والذي يهدف الى وضع حكام عرب ورؤساء لهم ميول العبيد والعمالة للغرب.. وذلك ان تقوم الشعوب العربية بأخضاع حكامها لإرادتها.وتعطي دافع قوي ودعم ومساعدة وتشجيع الحاكم العربي ان يقول للغرب ولكل من يستخدم معاهم سياسة العصا والجزرة.انا مجرد خادم لهذه الجماهير العربية.ومثل ماانتم تستطيع شعوبكم خلعكم ان خالفتم مطالبها اوخنتموها وضريتم بمصالحها نحن كما ان قمنا بماتٱمرونا به من املاءات ضد مصالح شعوبنا سوف تخلعنا وتطالب برحيلنا. وبدلاً من سيطرة الصهيونية على مناهج التعليم العربية. يجب وضع دراسة واستراتيجية عربية لتكون السيطرة للعرب مهما كانت اتهامات الغرب لمناهجنا التعليمية وانها مناهج تؤسس للارهاب كما يزعمون. وعلى الامة العربية استبدالها بمناهج الوسطية والاعتدال وتؤسس للحداثة بشروط عربية محظة وليس بشروط غربية وصهيونية. في مجال الصحافة يجب ان تكون هناك صحافة عربية تمتاز بالشفافية ونقل الحقيقة كما هي مهما كانت قاسية ومؤلمة. والعمل بكل جدية على استعادة ثقة المتلقي والمستمع العربي بالاعلام العربي. وانتشاله من الاعتماد على الاعلام الغربي المضلل والمخادع. والذي يحاول دس السم بالعسل. لقد فقد المواطن العربي ثقته بالاعلام والصحافة العربية نتيجة سياسة تراكمية خاطيئة انتهجتها الدول العربية. مما سهل مهمة الحركة الصهيونية على جذب المتلقي العربي. الى درجة اصبح هذا المواطن العربي يكيل اللعنات والسباب ليل نهار للاعلام الرسمي العربي الردئ والهابط والكاذب واتخاذ تقديس الاسخاص والحكام منهجاً له فتحول من اعلام لنقل الاحداث وحقيقتها وما يدور من اخطاء وسلبيات في ادارة شؤون الدولة والامة الى ابواق رخيصة تطبل وتزمر للحاكم. والمسؤولين والمتنفذين والفاسدين واللصوص. ومن هنا وجدت الحركة الصهيونية ضآلتها لتقوم بالاستحواذ التام والسيطرة على الاعلام والصحافة. في العالم. جاء في احد بروتوكولات الصهيونية انهم سيعملون على إنشاء دساتير مهلهلة في كثير من دول العالم وبالطبع الدول العربية هي المستهدفة بدرجة اولى. فيجب ان يكون هناك بروتوكول عربي مشترك وموحد. يتصدى لهذا المخطط من خلال إعادة صياغة الدساتير العربية ومراجعة كل اخطاء وسلبيات الماضي عن طريق خبراء وفقهاء بالدساتير وقانونيين وإشراك كل القوى السياسية في البلد دون استثناء اوتهميش او إقصاء احد. يشترك في صياغة الدستور كل الوطنين والقوى الفاعلة حكاماً ومعارضة ومثقفين وسياسيين. ليكون لدينا دساتير عربية وطنية تضع مصلحة الاوطان والامة العربية فوق كل الاعتبارات. وتراعي مصالح كل الطوائف والاقليات وكل فئيات الامة العربية. ومذاهبها واعراقها وفق مبداء لاضررولا ضرار. ولايخل بالقضايا المصيرية للامة العربية. او التفريط بالسيادة والاستقلال لكل بلد عربي. وإنهاء وعلى الفور حالة الهلهلة في دساتيرنا العربية والتي خطط لها الحركة الصهيونية العالمية.
إلى الأخ الذي سخر من مطالبتنا بفتح معبر أمن في تعز ..؟!(1/2)..طه العامري
ريمان برس - خاص - أخي الكريم أنت طرحت اعتراضك ومبرراتك عبر ( الخاص ) وأنا ساجيب عليك علنا وليشهد على ما أقوله الله وملائكته والناس أجمعين . نعم سنرفع شعار ( لاجلك ياتعز ) من أجل فك الحصار وفتح المعبر الأمن مهما كلفنا الأمر وللعلم هناك أحرار وشرفاء من أبناء تعز ومن مختلف الطبقات الاجتماعية أكثر حماسا مني في هذا الجانب ،نعم سنضحي أن لزم الأمر وأن بحياتنا ولكن كن على ثقة بأننا لن نموت من أجل دمار وخراب ورعب وتخويف أبناء تعز وحصارهم ،ولن نموت من أجل المتاجرة بمعاناة الناس واستغلال ظروفهم ، ولا نستميت من أجل عوائد مالية أو في سبيل السيطرة على هذا السوق أو ذاك ، ولكنا نرحب بالموت من أجل أمن واستقرار تعز وإعمار ما دمرته قوى الشر ، ومن أجل عبور وتنقل أبناء تعز وتحقيق السكينة والسلام لتعز من أجل هذه الغايات سنعمل ولو كان الثمن حياتنا فلا بأس بذلك ولا مشكلة عندي وعند الكثير من شرفاء تعز بأن تتحول أجسادنا إلى ( كاسحات ألغام ) تؤمن بعدها الطريق للغلابة والبسطاء ولكل مواطن من أبناء تعز أو من كل اليمن فتعز ليست مجرد مدينة ولا محافظة محدودة الفعل والتأثير ولكنها اليمن فلا يمن بدون تعز ولا عدن بدون تعز أو جنوب ، ولا صنعاء بدون تعز أو شمال ، ولذا فتعز تعاقب اليوم على دورها الحضاري وعلى مدنيتها وعلى تحظرها وعلى ثقافتها وعلى تمسكها بسنن التقدم والتطور الحضاري وتمسكها بدولة النظام والقانون والعدالة والمواطنة المتساوية ، لأجل كل هذا فانا على ثقة بتكاتف كل شرفاء وأحرار تعز والتفافهم حول الاخ الأستاذ شوقي أحمد هائل سعيد أنعم الذي وجه لأبناء تعز رسالته الشهيرة فكان صادقا في كل حرف خطه فيها ومحذرا من مغبة التمادي والتجاهل لمعاناة الناس في محافظة يقترب عدد سكانها من السبعة مليون نسمة ، والاستاذ شوقي أحمد هائل سعيد شخصية وطنية معروفة وهو لا يقوم بما يقوم به من أجل تعز وكل الوطن حبا بالمناصب فهو اكبر من كل المناصب بل وكل من يحتلون المناصب كبيرة كانت أو صغيرة يحنون هاماتهم له إما إحتراما وتقديرا لدوره ودور أسرته الكريمة في خدمة الوطن والتنمية ، أو تزلفا ونفاقا رغبة بديمومة مكارمه ، ومع ذلك فالاستاذ شوقي اكبر من كل هذا وهو رمز بحجم وطن وواجب على كل أبناء تعز الالتفاف حوله وترجمة رسالته إلى برنامج عمل من أجل فك الحصار عن تعز وفتح المعبر الأمن كخطوة أولى باتجاه تطبيع العلاقات الاجتماعية بين أبناء محافظة تعز ومن ثم الانطلاق لتطبيع العلاقات بين أبناء الوطن الواحد الذي سيظل وطن الجميع من صعده للمهرة ومن سقطرى لكمران ..نعم سيتكاتف كل شرفاء وأحرار تعز ويلتفوا حول الأستاذ شوقي وسيعملوا جميعا من أجل فتح معبر أمن وفك الحصار عن تعز وتعز لا تحاصر من جهة بذاتها ولكنها محاصرة من كل حملة السلاح العشوائي ومن قبل كل التجمعات المليشياوية المتعددة المنطلقات والعقائد والأهداف والرغبات والولاءات، ومهما تمادى المتغطرسين بغطرستهم وافتعل تجار الحروب الأزمات لإطالة أمد الحصار وتسويق الخوف إلا أن الأوان قد آن لهدم جدار الحصار وكل من يعترض على فتح معبر أمن في تعز ولأجل تعز وأبناء تعز ويساوف ويراوغ ويماطل ويسوق الأعذار والتبريرات والحجج والمخاوف هو عدو لتعز الأرض والإنسان وكل المقومات الحضارية .أما القول أن الأستاذ شوقي أحمد هائل يبحث عن شهرة فهو قول مردود على قائليه فهو اشهر من كل رموز الصراع وهو محل ثقة واحترام الداخل والخارج والنطاق الإقليمي والبعد الدولي وبالتالي لا يبحث عن شهرة عن طريق القتل ولكنه يبحث عن سلام واستقرار لمدينته ولمحافظته ومنهما لكل وطنه ، إنه صوت العقل والحكمة ورسالته كانت من أجل المحبة والسلام والعيش الكريم ولكل هذا وبعد سنوات الجنون والقتل والدمار والخوف والرعب والعبث والبلطجة نعم نحن مع الأستاذ شوقي وحوله ونوئد كل خطواته ونتمنى له التوفيق في مساعيه لإنقاذ حياة ملايين من أبناء المحافظة جلهم يتطلعون لوجه الأستاذ شوقي بعد الله ورسوله وجميعهم يؤملون فيه تحقيق الامان لهم في حرية الحركة من والى مدينتهم المسالمة ، نعم الأستاذ شوقي أحمد هائل صار محل رهان كل أبناء تعز المتطلعون لحياة آمنة مستقرة بعد سنوات العذاب وبعد أن اتضح أن كل من خاضوا ويخوضوا في معترك هذا الصراع العبثي لا يكترثون بحياة أبناء المحافظة ولا يعيرون لتطلعاتهم أدنى اهتمام وان كل هم المتصارعين هو تحقيق مكاسب ذاتية أو حزبية أو قبلية أو مذهبية وبالتالي أصبح الأستاذ شوقي هو بمثابة أو أشبه ب (سفينة نوح) والامل الاخير والوحيد لكل أبناء محافظة تعز ومن مختلف الأطياف باستثناء أولئك الإجراء أو المخدرين بالاوهام الذين سلب الله منهم عقولهم واصبحوا أشبه (بالريبوتات ) هولاء لا أمل منهم لان من يعتقد أنه إن قتل جاره دخل به الجنة واخر يرى إنه إن قتل مواطنا اخر مخالفا له ثأرا لمقتل فلانا أو علانا فمثل هولاء طمس الله على قلوبهم ولم يعودوا يفرقوا بين الصح والغلط إلا بمقدار المنفعة ، ولهولاء ندعوا الله بهدايتهم والعودة إلى رشدهم فالوطن يتسع للجميع والمعبر الأمن هدف وغاية الكل ..هذا جزءا من اجابتي اخي الكريم يتبع غدا
الإفراج عن الدكتور توفيق البصيلي
ريمان برس - خاص - تم الإفراج مساء اليوم عن الدكتور توفيق عبد الرب البصيلي .. فحمدا لله على سلامته ..وشكرا لسلطة الأمر الواقع وبانتظار الإفراج عن الأستاذ أحمد ثابت العبسي وزهير عبد الله وكل المعتقلين ممن اعتقلوا تعسفيا أو لمجرد الاشتباه ..
الحرية لهولاء ..؟!..طه العامري ..
ريمان برس - خاص - الأستاذ والخبير الاقتصادي الدولي / أحمد ثابت العبسي مدير بنك اليمن الدولي ..الدكتور والبريفسور توفيق عبد الرب البصيلي دكتور النساء والولادة بكلية الطب جامعة صنعاء ..شخصيتان وطنيتان يقدمان خدماتهما للوطن الارض والإنسان ، لا يمارسان أنشطة سياسية ولا علاقة لهما بالتنظيمات الإرهابية ولا بالجماعات المسلحة ، ولا ينتميان لعصابة ( آل كابوني) ولا صلة لهما بمنظمة ( بايدر ماينهوف) ولا يرتبطان ب ( الجيش الجمهوري الايرلندي ) ولا بمنظمة ( الالوية الحمراء الإيطالية ) وليس لهما أي علاقة ( بتنظيم القاعدة ) ولا تربطهما صلة النسب أو المصاهرة ب ( أيمن الظواهري ) ولم يجاورا يوما ( أبو محمد الجولاني ) وايضا لم يصافحا ( نتنياهو ) أو تواصلا هاتفيا مع ( ليبرمان )؟!! ولم يقوما يوما ( بقطع طريق ) ولم يشتركان في أي عملية نهب وسطو وقتل للمسافرين على الطرق الدولية ، وبالتالي نتسائل عن الجرم الذي ارتكبه هولاء حتى يتم اختطافهم من الشوارع وهم متجهين إلى أعمالهم أو إلى منازلهم وتؤحي طريقة إختطافهم وكأن الخاطفين هم عصابة قطاع طرق ولا ينتمون لاي مؤسسات أمنية أو أجهزة دولة ، والأجهزة الأمنية وفي زمن الشمولية وحكم الفرد والديكتاتورية والفساد ،حين كانت توصف أجهزة الأمن بالأجهزة القمعية وبزوار الفجر ، نعم في ذالك الزمن الذي كان يوصف بزمن الخوف والقمع والوحشية والتوحش لم يكن يحدث ما يحدث اليوم من خطف وإخفاء قسري وترويع لأسر المخطوفين الذين يعيشون في خوف وقلق على مصير أبنائهم وابائهم لأيام واسابيع ولشهور قبل أن يعرفوا مصيرهم وأين يوجد ؟! نعم كان محمد خميس ( طاغية ) ولكنه لم يقدم يوما وأجهزته على خطف مواطن بل كانت أجهزته تعتقل من تريد من الناس من أعمالهم أو من منازلهم فيعرف أهله وذويه ان ابنهم أو والدهم معتقل من قبل الأمن سواء كان الأمن الوطني في الشمال ، أو أمن الدولة في الجنوب ، وكان هذا رغم مخاوف الأسر من مصير اولادها لدى هذه الأجهزة ، إلا أن الكل كان يعرف موقع المعتقل ومن ثم يكثر من الدعاء والابتهال إلى الله بأن يحفظ هذا القريب أو ذاك ويعيده سالما إليهم ..لكن حين يكون الخطف هو وسيلة هناء يكون القلق بل ويتزايد القلق والرعب والخوف في قلوب ووجدان ذوي المخطوف الذين لا يعرفون أن كان ابنهم أو والدهم أو قريبهم المخطوف قد تم خطفه من قبل أجهزة أمنية ؟ ام خطف من قبل ( عصابة مسلحة ) خارجة على القانون ؟ بل ومن يضمن أن لا يكون المخطوف قد تعرض للخطف من قبل أفراد تشاجرا أحدهم معه في السوق أو في العمل أو في الشارع وفيما المخطوف أزيد وارعد وصاح ثم اتخذ طريقه نحو هدفه فيما الآخر ذهب وجلب أقربائه وأصدقائه وأبناء قبيلته ولحقوا المعني واقتادوه إلى حيث يجب أن يؤدبوه ويعلموه كيف يجب أن يتعامل مع بشر يروا أنفسهم فوق النظام والقانون والدولة ومؤسساتها ، وحدث هذا كثيرا في زمن كانت فيه شبه مؤسسات دولة فاعلة حين دخلت مجاميع قبلية مسلحة واغتالت الدكتور القدسي داخل مستشفى جامعة العلوم ..؟! المخطوفين أحمد ثابت العبسي والدكتور توفيق البصيلي كلاهما ينتميان لمحافظة تعز ومن أبناء مديرية حيفان وبالتالي ليس لهما حاضنة قبلية يمكن أن تتحرك وتنصب قطاعها القبلي في سبيل إطلاق سراح أبنائها ، ولكنهم يعيشون ويمارسون أعمالهم تحت حماية القانون والسلطة أيا كان مسئولي هذه السلطة تظل بحكم القانون والدستور مسئولة عن سلامة وأمن رعايتها ومن يعيشون تحت سلطتها.. اتفقوا معهم أو اختلفوا هذا لا يهم المهم أن هناء سلطة واجبها تجاه من يعيشوا تحت إدارتها أن توفر لهم الأمن والامان والسكينة والاستقرار ، فإذا خالف أحدهم قوانينها أو أخل بنواميسها فيتم التعامل معه بموجب نصوص القانون والدستور وبطرق رسمية وقانونية وأي سلطة لا اعتقد إنها بحاجة لخطف مواطن يعيش تحت سلطتها بل تطلبه ( هاتفيا ) لكي يحضر إليها ، أو عبر رسالة في الواتس ، وان لم فهناك أجهزة ضبط قضائي أقسام شرطة ، نيابات ، محاكم ، لكن لا تحتاج سلطة أن تمارس الخطف بحق مواطنيها وتعمل على ترويع المخطوف وأسرته وأهله وعشيرته ،فلا المخطوف يشعر بالأمان وهو لا يعرف أن كان من تعرضوا له وخطفوه أعداء ام أصدقاء ، رجال أمن ، ام رجال عصابات ،؟ الحال ينطبق أيضا على أسرة المخطوف التي لو علمت أن ابنها اعتقل اقتنعت وراحت تدبر نفسها وهي على يقين أن ابنها معتقل لدى سلطة وبالتالي لا خوف عليه فمصيره معروف ، لكن أن تبقى هي نفسها غير مدركة مصير ابنها ، ومن اعترضه من قارعة الطريق واقتاده إلى جهة مجهولة الأمر الذي يزيد من حالة القلق والرعب لدى أسرة المخطوف ، الذي قد يكون والده أو والدته يعانون من أمراض قلبية فياتيهم خبر اختطاف ابنهم ليقضي على حياتهم ، ومنهم من قد يصله الخبر وهو سليم لكنه وما أن يتلقي نباء اعتقال ابنه فيدخل من ساعتها نادى ( مرضى السكري ) ؟! وحالات كثيره مرضية قد تحدث لأفراد الأسرة حين يتلقون نباء اختطاف حبيب أو ابن أو قريب ، وسلوك كهذا لا تقدم عليه أجهزة دولة مسئولة التي لها الحق إذا ما شكت أو تلقت بلاغا عن شخصا ماء خالف أو تجاوز الأنظمة أو له تحركات مشبوهة فمن حقها أن تعتقل من تريد وتسأله متى تريد ولكن بطرق قانونية وفي ضوء النهار ودون خوف أو اللجوء لأساليب العصابات بالخطأ والاخفاء إلا أن كانت هذه السلطة أو تلك الأجهزة تقوم بأعمال مخالفة للقانون والدستور وبالتالي تتخذ من الخطف طريقة للوصول لأهدافها غير المشروعه ..؟! واعود واقول ما هي جريمة احمد ثابت العبسي ؟ ولماذا لا يحال للقضاء ليحاكم محاكمة عادلة أن كان قد ارتكب ذنب يستدعي خطفه واعتقاله لثلاثة أشهر دون محاكمة وهذا منافيا للقانون والدستور الذي استمدت منهما سلطة الأمر الواقع شرعيتها ؟! ثم ما هي تهمة أو جريمة الدكتور توفيق البصيلي ؟ ولماذا لا يحال للنيابة أن كان قد ارتكب جرم يستوجب العقاب ؟! للموضوع صلة
استراتيجية الامة لافشال المشاريع التٱمرية. (40)بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - بكل تٱكيد لم يقرٱ العرب ماقالة البرفسور الامريكي (ماكس مانواينج) وان قرؤا فمن المؤكد انهم لم يفهموا. وان فهموا فمن الطبيعي ان يقولوا ان كلامه خزعبلات وتخاريف. واقصد هنا البعض وليس الكل. ولن يتردد هولاء البعض من العرب بالدفاع عن البرفسور ماكس ويبرروا كلامة وانها مجرد زلة لسان. في حين سيتجاهل البعض الاخر وكٱن الامر لايعنيه. ويجعل من نفسه عنترة بن شداد واحمد شوربان. وانه سوف يقتلع كل المؤامرات. وقليل من العنتريات الزائفه. رغم ان بلادة بالفعل اصبحت دولة فاشلة. وتعيش حالة التٱكل البطيئ الذي تحدث عنه ماكس. في اكثر من بلد عربي. وهناك من العرب من سيكذب هذه المؤامرة وان الدول العربية التي شملتها تحت مسمى الربيع العربي تعيش حالة مخاض وان القادم سيكون افضل. واجمل وان المستقبل المنشود سيحل في يوماً ما. في حين سيقول البعض. ان ثورات الربيع العربي هي صحوة وثورات شعوب ولابد من التضحيات. في سبيل نجاحها. وسيضرب الامثال بالثورة الفرنسية. والثورات التحررية في بعض الدول ويقانها بمايسمى بثورات الربيع العربي. رغم ان الرجل واقصد (مانواينج) يقول لهم بالفم المليان انها مؤامرة غربية امريكية صهيونية عليكم ياعرب. وسيرد عليه بالنفي القاطع ويقول لا انها ثورات تحررية من اجل مستقبل افضل. اقول للمغفلين الذين يقارنوا ماحدث ويحدث في الدول العربية منذ العام2011م والى اليوم بالثورة الفرنسية وبقية الثورات التحررية حول العالم. ان هذه الثورات قامت من اجل الشعوب ومن اجل الوطن. فالثورة الفرنسية قامت من اجل فرنسا وشعب فرنسا. اما مايحدث اليوم في الدول العربية ومايسمى بالربيع العربي هي ثورات من اجل مراكز قوى تقليدية ومن اجل مصالح اشخاص وجماعات دينية واحزاب وليس من اجل مصالح الوطن والشعب. هي من اجل مصالح الفاسدين والمتنفذين وممن يريدون ان ينجوا بجلودهم جراء فسادهم وافسادهم من عقود من الزمن. صحيح كانت في بدايتها ثورة مطالب حقوقية ودستورية وقانونية كفلتها دساتير الدول المعنية. ولكن سرعان ماتم استغلالها من قبل الخارج المعادي للامة العربية وتحويلها الى مايلبي احلامهم في الهيمنه والسيطرة على الامة. وبما يخدم تنفيذ مشاريعهم التٱمرية. فجاءت لهم فرصة على طبق من ذهب. لينفذوا من خلالها الى مبتغاهم واهدافم كما تحدث البروفسور ماكس. في حين استغلتها قوى الداخل من احزاب وجماعات وقوى تقليدية لخدمة مصالحها الشخصية والحزبية والعسكرية. ومشاريعهم السياسية والتي تتوافق مع اجندة خارجية. فتم تقديم الدعم لهم وبسخاء منقطع النظير. ليس لسواد عيونهم بل ليدمروا حضارتهم العربية والاسلامية وتراثهم ويدمروا بلدانهم بايديهم ويتسببوا بحروب اخلية مدمرة في دولهم. ليحققوا للغرب وللصهيونية العالمية الهدف الذي رسموه. وفق نظرية ماكس في (الإنهاك والتٱكل البطيئ.) ورغم هذا وذاك. سنجد من يدافع ويبرر لهذه المؤامرة. على الامة. ويردد كالببغاء انها ثورات شعوب ضد الطغاة والدكتاتورية. نفس المبررات التي ساقها الغرب عندما غزا واحتل العراق عام 2003م بذريعة الحرب على الدكتاتور والطاغية صدام حسين وان العراق بعد صدام حسين سيكون جنة الله في ارضه وستعم الحرية والديمقراطية العراق ويعيش الشعب العراقي الامن والامان والمحبة والسلام. وهاهو العراق يغرق بدم ودموع ابنائه. ومازال الى اليوم. يعاني تبعات الغزو والاحتلال الانجلو امريكي الصهيوني الايراني. وفي طريقة الى التفكك والتقسيم والضياع. وهاهي اليمن وليبيا وسوريا في طريقها للحاق بشقيقتهم العراق. فعن اي ثورات تتحدثون يامغفلين.؟؟
حضرموت : تدشين العمليات الجراحية للعيون للحملة الطبية التطوعية لمكافحة العمى بالمكلا
ريمان برس - خاص - دشن وكيل محافظة حضرموت للشئون الفنية المهندس محمد العمودي اليوم بالمكلا العمليات الجراحية للحملة الطبية التطوعية لمكافحة العمى التي يمولها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية وتنفيذها مؤسسة البصر العالمية خلال الفترة من 15 - 21 أكتوبر الجاري. وتستهدف الحملة معاينة نحو 4 آلاف و900 حالة من مرضى العيون في مناطق المكلا , وفوه , وبروم ميفع , وحجر , وبويش , وروكب , وأرياف المكلا , وأجراء 500 عملية جراحية متنوعة ما بين إزالة المياه البيضاء وزراعة العدسات باستخدام جهاز الفاكو الذي يعد من التقنيات الحديثة لإزالة المياه البيضاء بالأشعة فوق الصوتية بدون خياطة. وفي التدشين أطلع الوكيل العمودي على الخدمات التي ستقدم للمرضى وتجهيرات غرف العمليات واقسام الترقيد , مطمئنًا على أحوال المرضى الذين ستجرى لهم العمليات الجراحية بعد معاينهم وفحصهم من قبل البعثة الطبية , معبرًا عن تقدير السلطة المحلية لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الانسانية والحكومة السعودية ووقوفهم إلى جانب شعبنا والتخفيف من معاناته , كما أشاد بجهود مؤسسة البصر العالمية في إقامة مثل هذه المخيمات الطبية المجانية التي تساعد المرضى المحتاجين على العلاج. بدوره أوضح نائب المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت عوض يسلم باحنحن أهمية تنفيذ المخيمات الطبية التي توفر العناء على المرضى من السفر وطلب العلاج في الخارج مشيراً إلى أن مكتب الصحة والسكان لديه شراكة متكاملة مع مركز الملك سلمان في جميع المجالات الطبية والصحية . حضر التدشين مدير المخيمات بمؤسسة البصر العالمية الدكتور محمد العمري , والمدير العام لمستشفى هيا اليحيا لطب العيون فهمي سعيد العكبري , وممثل مركز الملك سلمان للإغاثة والإعمال الإنسانية أبراهيم المقرن , والمختصون في الحملة والطواقم الطبية والتمريضية والمستفيدين من المرضى. .........................
عناية الأستاذ شوقي أحمد هائل سعيد أنعم ..
ريمان برس - خاص - أستاذنا الفاضل إصرارك على فتح معبر آمن في تعز فعل سيدخل في ميزان حسناتك وحسنات اسرتك الكريمة وهي أسرة مشهود لها بالخير سعيا وعملا ، وستنقذ بهذا العمل آلاف الأسر من البسطاء الذين أحييت رسالتك الأمل فيهم ، ويتطلعون لتحقيق هذه الغاية ..ونأمل تكرمك ومواصلة مساعيك ولكن عبر حوارك مع المرجعيات العليا للمتصارعين وضمانتهم وبالتفاهم مع المبعوث الدولي وعبر القادة الميدانيين لكل الأطراف وبهذا ستكون سجلت حسنة لن ينساها لك أبناء تعز بغض النظر عن اصوات النشاز التي تصدر من بعضهم وخاصة أولئك المستفيدين من بقاء المعابر مغلقة وما أكثرهم ممن يقتاتون أرزاقهم على حساب تعاسة الغالبية من أبناء المحافظة الذين لا يتجشمون عناء السفر الطويل والشاق بل ويتحملون اسعار احتياجاتهم بصورة جنونية ..فواصل السير في مسعاك وكل الشرفاء معك والى جانبك ودعاوي الغلابة تحرسك إلى جانب رعاية الله لك وحفظه وربنا يوفقك وينصرك على كل أفاك أثيم ..
هل سيرفرف علم الجمهورية اليمنية مجددا في عدن..سعيد الجعفري
ريمان برس - خاص - مع بوادر الاتفاق بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي وبقية المكونات هل حان الوقت فعلا لرفع علم الجمهورية اليمنية في عموم محافظة عدن وفي جميع مرافق ومؤسسات الدولة وبالمقابل هل ستختفي أعلام دولة الجنوب التي ظلت تملأ الشوارع وترفرف في مرافق ومؤسسات الدولة منذ العام 2017 م عقب ظهور المجلس الانتقالي الذي أعلن نفسه ممثلا عن دولة الجنوب وراح يمارس الانفصال بشكل فعلي على أرض الواقع .ومعه تلاشت أعلام الجمهورية اليمنية في مدينة عدن التي يفترض أنها تعد العاصمة المؤقتة لهذه الجمهورية المغدور بها في الشمال والجنوب على حد سواء أنني محتفز وتواق كغيري من عموم اليمنيين العاشقين للوحدة لمشاهدة علم الجمهورية اليمنية يرفرف من جديد في عموم شوارع عدن وفي جميع مؤسسات الدولة. هي خطوة بالمناسبة يجب أن تسبق عودة الحكومة اليمنية إلى العاصمة المؤقتة عدن والمجلس الانتقالي الذي سيغدوا جزء أساسي من مكونات الشرعية بموجب ما تسرب من بنود الاتفاق الناتج عن حوار جدة . وبالتالي أختفاء الآعلام الشطرية التي تكسو المدينة الموشحة بالحزن والممتلئة بالتعصب وثقافة الكراهية حسنا فعل المجلس الانتقالي الجنوبي الذي قرر الانخراط في حوار مع الحكومة اليمنية التي لطالما وصفها بحكومة الأحتلال وظل خلال الفترة الماضية من تأسيس المجلس في 2017 م يرفع شعارات إنفصالية ومزاعم فك الأرتباط وتبني خطاب يؤجج الصراع ويثير مشاعر الكراهية والأحقاد والتعصب القائم على أساس جغرافي لا يختلف كثيرا عن مظاهر التعصب المذهبي التي تتبناها جماعة الحوثي شمالا. غير أن التحولات التي أظهرها المجلس الأنتقالي في الجلوس على طاولة الحوار تحت سقف الجمهورية اليمنية والمبادرة الخليجية والقرارات الدولية ذات الصلة التي تؤكد جمعيها على وحدة وسلامة الأراضي اليمنية . كل ذلك وغيره تؤكد حدوث تغيرات جذرية في سياسية وأفكار المجلس الانتقالي المتعصبة جدا. تغيرات لاشك أنها سوف تتسبب بصدمة كبيرة في صفوف أنصاره المراهنيين عليه في المضى حتى النهاية بما يسمونه فك الأرتباط مع الجمهورية اليمنية التي ظلوا يرددون الكثير من الخطابات العدائية تجاهها بل ومنكرين بالأساس أن الجنوب كان يوما جزء من اليمن الكبير وغيرها من الخطابات التى تماهى معها أنصار كثيرون للانتقالي والحلم معه بدولة الجنوب القادمة لا محالة حسب اعتقادهم ..لتأتي النتائج مغايرة تماما لتلك الخطابات وسقف أنصار الانتقالي . تغير كبير جدا في موقف الانتقالي يأتي بعد أيام قلائل من سيطرته على العاصمة المؤقته للجمهورية اليمنية بعد عمل عسكري وتمرد ضد الحكومة الشرعية جرى تسويقه من قبل الانتقالي وأنصاره على أنه إنجاز عسكري يحقق خطوة الأستقلال للجنوب. وهو ما سيتسبب بصدمة كبيرة في صفوف أنصار الانتقالي الحالمين بالانفصال وفك الارتباط نتيجة تغير جذري لن يكون من السهولة تقبله . وبغض النظر عن ردة الفعل في الشارع وجمهور المجلس الانتقالي فإنه من الجيد الإشارة إلى هذه التغيرات الجذرية في مواقف وخطوات المجلس الانتقالي المتبني خطاب الانفصال وتحوله إلى مكون يعمل في صفوف الشرعية وجزء من الحكومة اليمنية وهذا يضعه كمكون مدني وربما أن الانتقالي في طريقة لأن يتحول إلى حزب سياسي ينتهج العمل السياسي في نطاق الجمهورية اليمنية التي يعترف بها العالم أجمع بدلا من كونه مكون متمرد مسلح ظل يقدم نفسه على أنه ممثل عن دولة الجنوب التي لا يعترف بها أحد وينتهج العنف كوسيلة لتحقيق مطالب الانفصال. وفي ميزان السياسية فإن التحول المقدم عليه هذا المجلس يشكل عودة للطريق الصحيح بدلا من بقاءه كمكون متمرد يغذي مشاعر الكراهية والأحقاد التي ستلتهم الجميع في نهاية الطريق كونها ظلت تتبنى جنوب مخيف ملئ بالصراعات والأحقاد المخيفة وهنا فقط تبرز التساؤلات كيف سيتقبل أنصاره هذه التغيرات والانقلاب الجذري على ثقافة وسلوك المجلس وأنصاره وكيف سيبرر هذا التحول لدى جمهور ظل يشحنهم بالأفكار الإنفصالية ويبث فيهم مشاعر الكراهية لكل ماهوا غير جنوبي وكيف سيبدو المجلس وقد تحول جزء أساسي من حكومة الإحتلال حد وصفه هذه قضايا ليست من السهولة مع قناعتي بإنها إيجابية ومفيدة للجنوب والشمال معا
استراتيجية الامة لافشال المشاريع التٱمرية(39)..بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - اتصفت العقلية العربية بعدم تصديق اي اكتشاف او اختراع او منجز توصل اليه العلم الحديث حتى يصبح حقيقية بين ايديهم.. فتعالوا نغوص قليلاً في العقلية العربية خلال اقل من قرن من الزمن والى اليوم باستعراض بعض النماذج على سبيل المثال. :- عندما تم اكتشاف وتصنيع الطيران في العالم الخارجي. ووصلت هذه المعلومة الى مسامع العرب. بطريقة او بٱخرى حتماً العقلية العربية لم تستوعب الحدث. ففريق كذب الخبر وفريق تعوذ من الشيطان الرجيم وقرٱ المعوذات. والبعض ربما يكون اصدر فتوى دينية بتكفير ناقل الخبر حتى اصبح المنتج في متناول ايديهم. بعدها صدق الخبر. وعندما وصل خبر ان الروس والامريكان استطاعوا الصعود الى سطح القمر الى مسامع العرب لااستبعد ان يكون البعض دخل في غيبوبة. من واقع الصدمة لهذا الخبر وانه تدخل في الشٱن الالاهي. وعندما افاق من غيبوبته كال اللعنات للزنديق اللي قال هذا الخبر. وهذا ينطبق على كل الانجازات العلمية في العالم. والتي تحققت واصبحت ملموسة ونستخدمها يومياً وعندم تم الاعلان عن الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي بالطبع العقلية العربية لم تستوعب الخبر وادرجته في خانة المستحيلات. وانه مجرد خيال واوهام. الى ان اصبحت الهواتف الذكية بين ايديهم ولاتفارقهم. ويقعدون يتلهون فيها اكثر من مجالستهم لزوجاتهم واطفالهم.وهم انفسهم من قالوا سابقاً ان هذا الامر من المستحيلات وهو اضغاث احلام. بل وصل الامر عند كهنة الدين الى تكفير من يروج لهذه الافكار الخيالية وتمس العقيدة. هذه هي العقلية العربية حتى المؤامرات التي يتم العدو الاعلان عنها ضدهم..لايصدقوها حتى يقع الفٱس في الرٱس ويتم تنفيذها بعدها تتعالى اصوات صراخهم وعويلهم..وتوسلاتهم فيزدادوا انبطاحاً واستسلاماً وذلا،ً.. فمثلاً عندما يتحدث مسؤول غربي على ان هناك مخطط ضد العرب ويستهدف مصالحهم.، فوراً ينبري البعض من العرب وللاسف الشديد بتبرير ماقاله هذا المسؤول الغربي ويصف الامر بانه زلة لسان. بوعي او بدون وعي وربما انه قبض الثمن لهذا التبرير . سانقل لكم محاضرة تكشف عن حجم المؤامرة الصهيوامريكية على الامة العربية. رغم علمي المسبق ان البعض سيكذبها وربما يقوم البعض بالدفاع عنها وتكذيبها. وهذا شئ طبيعي عند العقلية العربية. المتحجرة والمتقوقعة قي بوتقة الغباء. في1/12/2018م حضر البروفسور (ماكس مانواينج) خبير الاستراتيجية العسكرية في معهد الدراسات التابع لكلية الحرب الامريكية. والقاء محاضرة امام كبار الضباط في حلف الناتو والجيش الصهيوني بتل ابيب. واستهل محاضرته بالقول (ان اسلوب الحروب التقليدية صار قديماً ومن الماضي. والجديد هو الجيل الرابع من الحروب.. وقال حرفياً ليس الهدف تحطيم المؤاسسة العسكرية لإحدى الدول او تدمير قدراتها العسكرية. بل الهدف هو (الإنهاك +التٱكل البطئ) وبثبات. لان هدفنا هو ارغام العدو على الرضوخ والخنوع لإرادتنا. واضاف قائلاً وايضاً هدفنا زعزعة الامن والاستقرار. وخلق حالة من الفوضى. في الدولة المستهدفة. بشرط ان ينفذ هذه الفوضى وزعزعة الامن والاستقرار هم مواطني هذه الدولة. لتتحول الى دولة (فاشلة) نستطيع التحكم بها. ويجب ان تنفذ بخطوات بطئية وبهدوء. باستخدام مواطنيها. وهنا سيستيقظ عدوك ميتاً..قد يتسٱل البعض ويقول لماذا هذه المؤامرة تعتمد على مااسماه البروفسور ماكس. (الإنهاك والتٱكل البطيئ) وليس التدمير الكلي للدول المستهدفة. وباستخدام القوة العسكرية كما حدث في غزو واحتلال العراق.مثلاً؟. بحسب البروفسور ماكس والذي تحدث بشكل واضح وصريح بان هذا الاسلوب من الحروب هو مُكلف وله خسائر بشرية واقتصادية.فادحة من خلال تجربتهم المريرة والمؤلمة في غزو واحتلال العراق وافغانستان وقبلهما الصومال وماحدث للمارنز الامريكي سابقاً في لبنان. هذه تجارب مؤلمة كلفت الخزينة الامريكية مليارات الدولارات ناهيكم عن الجنود الامريكان الذين عادوا جثث هامدة بتوابيت..وهذا النوع من الحروب اصبح كما قال قديماً.اما الجيل الرابع منها فهو غير مكلف وليس له خسائر بشرية او مادية. بل على العكس له فوائد عظيمة نتيجة مبيعاتهم للعتاد العسكري للاطراف المتحاربة والمتصارعة في هذه الدول.. لم تكون المحاضرة لإعلان مشروع تٱمري ومخطط سيتم تنفيذه في المستقبل بل هو في حقيقة الامر ينفذ بالفعل منذ 2011م تحت اسم (الربيع العربي) في بعض الدول العربية ومنها اليمن وليبيا وسوريا والعراق بعد انسحاب القوات الامريكية منه وتسليمه لايران..ومعنى التٱكل البطيئ والانهاك هو التدمير المتدرج والممنهج لهذه الدول من خلال مايصنعه مواطنيها ويدمروا بلدانهم بايديهم. وجعلهم قطعان هائجه لقتل بعضهم بعضاً.تحت يافطة المظلومية والمطالبه بالحريات والحقوق. وغيرها من الشعارات البراقة الخرقاء والجوفاء.
سورية : عودة الأبن الضال ..؟!..طه العامري
ريمان برس - خاص - ما يجري في منطقة شرق الفرات والحدود السورية - التركية هو تحول كبير تبعاته ستفرض نفسها على أحداث المنطقة وهو ما يعزز الانتصار العربي السوري بعد سنوات من المؤامرة التي يمكن القول أن الجيش العربي السوري يعمل اليوم ومن خلال دخوله للقرى والبلدات الحدودية مع تركيا فإنه يعمل على وآد بقايا غبار المؤامرة التي ستعود بها شاحنات قوات العدوان التركي إلى الداخل التركي لا محالة ..؟! ما يجري اليوم في منطقة شرق الفرات هو تحول وتحول كبير واستراتيجية في مسار الأزمة في سورية والمنطقة لأن في انتصار الجمهورية العربية السورية يكمن انتصار المنطقة برمتها وفي استقرار سورية استقرار المنطقة أيضا ، ومن تابع اليوم دخول الجيش العربي السوري إلى بلدات ( تل تمر) في ريف الحسكة يدرك ماذا يعني هذا الدخول الذي يعد بمثابة الحلقة الاخيرة التي ستنتهي على إثرها تداعيات ومؤامرات سنوات من استهداف سورية الارض والإنسان والجغرافية والقدرات المادية والمعنوية . فالعدو التركي وعلى ضوء هذه التطورات يجد نفسه في موقع التاجر الفاشل الذي خسر الصفقة وخسر كل شيء ، فالتركي لم يخسر أرباحه في سورية بل خسر رأسماله وسمعته وفقد ثقة الخارج والداخل ، وكسبت سورية في نهاية المطاف رغم الثمن الباهض الذي دفعته لكنه ثمن يستحق مقابل الانجاز الذي حققته دمشق وهو إنجاز يدخل في سياق تكريس توازنات دولية ومحورية جديدة أسقط فكرة ( القطب الأحادي الجانب ) الذي حاولت واشنطن فرضه وتكريسه خلال ثلاثة عقود من الزمن ، وها هو الجيش العربي السوري يدق المسمار الأخير في نعشه وهذا ما اعترفت به واشنطن التي قررت سحب قواتها من منطقة شرق الفرات وتخلت بالتالي عن الانفصاليين الأكراد مجبرة لا مخيرة وهذا ما اعترف به الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من خلال تغريداته المتصلة بالأزمة السورية .والذي بموجبها تنصلت واشنطن من كل التزاماتها تجاه حلفائها الاتراك والاكراد ، إذ أن تركيا كانت مطمئنة على سلامتها بوجود القوات الأمريكية في مناطق الحدود التركية - السورية وكانت هذه القوات تشكل حاجزا بين تركيا والقوات الكردية التي أنشأتها واشنطن ودربتها وبموافقة تركيا حين كان الهدف منها هو توظيفها لضرب الدولة العربية السورية ، لكن وبتفاهمات روسية أمريكية قررت واشنطن الانسحاب خاصة بعد إصرار أنقرة في المضي قدما بصفقة صواريخ أس 300وأس 400مع روسيا وهي الصفقة التي يمكن القول إن روسيا الاتحادية قدمتها لتركيا نظير الخطوة التي أقدمت عليها أنقرة مؤخرا ، الأمر الذي أثار غضب واشنطن من أنقرة فقررت على أثر ذلك واشنطن بسحب قواتها من مناطق شرق الفرات الأمر الذي أحرج انقره ودفع اردوجان لاتخاذ قرار الغزو في عملية عسكرية أطلق عليها عملية ( نبع السلام ) وتسعى انقره من خلال هذه العملية إلى إعادة إحياء اتفاقية ( أضنة ) المبرمة مع الجمهورية العربية السورية والتي بموجبها تم ايقاف نشاط حزب العمال الكردستاني في سورية وإغلاق مكاتبه ومغادرة قيادته إلى خارج سورية ، وهي الاتفاقية التي خرقتها تركيا عام 2011م بانقلابها على التفاهمات مع دمشق وانحيازها بل وتبنيها للعصابات المسلحة وفتح الأراضي التركية لمرور الجماعات الإرهابية المسلحة وتدريبها وتأهيلها داخل تركيا وبدعم وإسناد كاملين من حكومة تركيا الإخوانية ، اليوم وبعد فشل المخططات التركية والدولية في سورية وتحقيق الجيش العربي السوري انتصارات ساحقة على الارض وهي الانجازات التي غيرت الكثير من موازين القوى في المنطقة لم يكن أمام انقره إلا هذه المحاولة وهي الأخيرة التي يحاول من خلالها اردوجان إقناع الداخل التركي بأن ما قام به في سورية خلال السنوات السابقة هو من أجل سلامة تركيا من هجمات الجماعات المسلحة الكردية كما هو حاله في العراق حين توغل في مدينة الموصل وكركوك ، الأمر الآخر يحاول اردوجان من عمليته العسكرية في سورية تسجيل حظور على أجندة التفاوض خلال التسويات النهائية المرتقبة والتي تريد تركيا من خلالها الحصول على ضمانات إقليمية ودولية بعدم المساس بأمنها وخاصة من قبل دول الجوار الحاضنة للأكراد وثانيا ضمانة الدعم الأوروبي لانقره من خلال استغلال ورقة الهجرة والمهاجرين .والأهم من كل هذا رغبة انقره بإبرام معاهدة استراتيجية مع دمشق وتطبيع العلاقة معها . العملية التركية وبقدر ما تمثل انتهاكا لسيادة سورية واعتداء سافر يتنافي مع كل القوانين والتشريعات الدولية إلا أن العملية في نفس الوقت لها شق إيجابي يتمثل ب ( عودة الأبن الضال ) حسب وصف الأستاذ فيصل المقداد نائب وزير خارجية الجمهورية العربية السورية ، إذ أن التحالف مع واشنطن كان قد حرك الأطماع الانتهازية لدى قادة ( قسد ) الذين تنكروا لهويتهم ولوطنهم ولم يتعضوا من النتائج التي توصل إليها أكراد العراق الذين راودتهم فكرة الانفصال لكنهم لم يتوصلوا إليه وقبلوا مكرهين البقاء كجزءا لا يتجزاء من العراق وهاهم أكراد سورية يصلون لذات النتيجة واضطروا عند بداية الغزو التركي الا الاستعانة بالجيش العربي السوري وإفساح الطريق أمامه للوصول إلى مناطق الحدود السورية التركية ومواجهة الجيش التركي الذي سيضطر للتراجع قطعا ومغادرة الأراضي العربية السورية . للموضوع صلة
تعز وقضية المعبر الأمن ..طه العامري ..
ريمان برس - خاص - في رسالته التي وجهها لأبناء تعز كان الأستاذ شوقي أحمد هائل سعيد أنعم واضحا وصريحا وشفافا ، لكن ما يؤسف له أن البعض تعامل مع الرغبة بقدر من الاستهتار والعبث أيضا وسعى البعض إلى تسجيل مواقف عبثية وحاول القائها على الخصوم دون الشعور بالمسئولية التي تحتم على الجميع الارتقاء بمواقفهم إلى مستوى حاجة الناس وحتميتها .. في شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية تم توظيف الموضوع بطرق متفاوتة منها ما اخذ طابع التهكم والسخرية ومنها ما اتخذ طابع الكيد السياسي والتوظيف الرخيص وتوزيع التهم قبل أن يبدأ الناس بمناقشة الموضوع الذي يتصل بحياة شعب وبمعاناته وحاجته . أن قضية فتح معبر أمن لا يجب أن تؤخذ بهذا التصرف الساخر الذي تابعناه خلال اليومين الماضيين بل يجب أن يؤخذ ويتعامل معها بمسئولية وطنية تستشعر هموم الناس وحاجتهم وتؤمن حياتهم وتكفل حرية تنقلهم الامن بعيدا عن الاستهتار أو توزيع التهم يسارا ويمينا وبلغة عبثية مجردة من الشعور بالمسئولية في استغلال بشع لعواطف الناس وتلهفهم ولو لجزءا من استقرار فقد خلال الصراع الذي ليس للبسطاء فيه علاقة أو مصلحة . ففتح معبر أمن يجب أن يتم بتفاهمات جميع الأطراف المتصارعة والضمانات كاملة بحماية أرواح الناس وسلاسة تنقلهم دون منغصات أو عوائق مزاجية قد تبدو من هذا الطرف أو ذاك ، ولكنها مسئولية وبالتالي يجب أن تتم برعاية كاملة من الاخ الأستاذ شوقي أحمد هائل وبتفاعل طرفي الصراع وموافقتهم الكاملة وضماناتهم التي تبدأ بنزع الألغام من الاتجاهين وتأمين الخط من قبل المحافظين الشيخ أمين البحر والاستاذ نبيل شمسان المطالبان بتحمل مسئوليتهما الوطنية والإنسانية في فتح وتأمين المعبر وديمومته من خلال السيطرة والتحكم وضبط افرادهما المسلحين وبما يحقق غاية الناس وهدفهم وسلامتهم . أن ما حدث خلال اليومين الماضيين كشف عن حالة عبث سلوكي يتمتع بها الجميع سواء من أولئك الذين هرولوا من داخل المدينه باتجاه خطوط التماس فقط لتسجيل مواقف انتهازية سافرة وساخرة ولا تنم عن تمتع هولاء بأدنى شعور بالمسئولية ، أو من قبل الآخر الذي راهن حسب بيان الاخ علي القرشي على ضمانة الشيخ مارش ومع احترامي لكليهما وتقديري لمواقفهما ومساعيهما إلا أن الأمور لاتؤخذ بهذه الطريقة لأن الأمر يحتاج إلى ضمانات كافية ومسئولة والتزامات يقدمها القادرين والنافذين ميدانيا ، إما أن يقول الاخ نبيل شمسان لقد وجهنا قيادة المحور فهو يذر الرماد على العيون بهذا القول فقائد المحور أوامره وتعليماته وكل توجيهات لا يكترث بها عبده فرحان ( سالم ) ولا جماعته ، وبالتالي فأن فتح معبر أمن للمرور يكفل سلامة وأمن مستخدميه يتطلب مواقف شجاعة تتماهي مع شجاعة الراعي للفكرة والساعي لتحقيقها الأستاذ شوقي أحمد هائل الذي كان واضحا في طرحه ومواقفه ونوه في رسالته أنه ناقش موضوع المعبر الأمن مع المبعوث الدولي لليمن.. فهل استوعبتم ماذا عنى أو قصد بهذا التلميح في رسالته ؟ قصد ولمح إلى جدية مسعاه والى التعاطي الجاد والمسئول مع الموضوع بعيدا عن ثقافة المناكفة والسخرية من بعضنا عبر شبكات التواصل الاجتماعي لأن أرواح الناس وسلامتهم لا تقبل التعاطي معها باستهتار بل بجدية ومسئولية وبالتالي يجب اتفاق وتفاهم المعنين وأقصد بهما الأخوة أمين البحر ونبيل شمسان أن كانوا فعلا يتحكمون بمواقعهم ويحكمون من يعملوا تحت امرتهم من القيادات العسكرية والأمنية ، ما لم فعلى الأستاذ شوقي حفظه الله ورعاه أن يطلب هذا الأمر من المبعوث الدولي وان يناقش عبر الأطر السياسية العليا القادرة على الالتزام وضمانة التنفيذ وكفالة سلامة العابرين وأمنهم وعدم الانقلاب الفجائي عليهم . ختاما خالص التحايا مني ومن كل مواطن شريف من أبناء تعز لكل الخيرين الذين سعوا في هذا الجانب وفي مقدمتهم الأستاذ شوقي أحمد هائل سعيد أنعم الذي ومن خلال رسالته احياء في النفوس املا كاد أن ينطفئ من تداعيات قهر اللحظة وغطرسة ادواتها .


مختارات
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(ريمان برس)