الرئيسية  |  الاتصال بنا  |  فيس بوك
الأخـبـــار الرئـيـسـيــة
استراتيجية الامة العربية لافشال المشاريع التٱمرية. (17)..بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - .........الفصل الثالت....... .........استراتيجية عربية لمشاريع عملاقة. قبل نضوب النفط. ((ٱ)) من معجزة الى منجز. : في عام 2009م. وبينما انا مشدود في متابعة اخبار القصف على غزة من قبل العدو الصهيوني الغاصب والهمجي. دخلت عليا ابنتي تطلب مني ارسم لها. خارطة الجزيرة العربية. فقلت لها ليس وقتك الان. ارسميها انتي. قالت لقد رسمتها مرتين والاستاذة تخبرني ان رسمي غلط. وتطلب مني اعيد رسمها من جديد. قلت لها ليس الان دعيني اتابع اخبار العدوان الاسرائيل على غزة في فلسطين. شعرت انها زعلت مني. ناديتها وطلبت منها الدفتر كي اشاهد رسمها لخارطة الجزيرة العربية. فقلت لها الاستاذة معاها حق الرسم غلط.لقد رسمتي الخليج العربي بشكل مائل الى ناحية البحر الاحمر وخاطبتها بالعامية مازحاً (وقلت لها سوف يكتبع لفوقنا ويغرقنا) و(يكتبع) يعني ينهمر ماء الخليج الى الجزيرة العربية. وقمت برسم الخارطة بشكل صحيح. وعدت الى متابعة الاخبار..وكٱالعادة في نهاية المطاف اذهب الى النوم. وبينما انا نائم جٱني في المنام شخص ذو هيبة ووقار يلبس ملابس بيضاء وتفوح منه رائحه زكية. ونادانا بالذهاب برفقتة الى مكان ما. فوصلنا الى مكان في غاية الروعه والجمال وطبيعة خلابه انهار من الماءتتدفق اشجار خظراء وبساتين من الفاكهه بكل انواعها واشكالها. وكٱنها جنة من جنان الله..قال هل تعرف هذا المكان؟ قلت له لا. لااعرفه. قال هذه هي جزيرتكم العربية. قلت له كيف هذا وجزيرتنا العربية صحاري وخالية من الانهار.؟قال ٱلا ترغب ان تكون كذالك.؟ قلت لها نعم واتمنى ان تكون بلداننا العربية بهذه الطبيعه الخلابه والروعه والجمال. (انهار واشجار وبساتين ووووالخ). قال بايديكم ان تجعلوها هكذا. قلت له كيف.؟ فارتسمت على وجهه ابتسامة لم اشاهد بحياتي مثلها قط. لاني شعرت انها ابتسامة ملائكية وليس بشرية. وقال لي (يكتبع) وذهب بعيداً الى ان اختفى من امامي. فاستيقظت من النوم.وانا على سريري لايوجد امامي لاانهار ماء ولابساتين. فكان حُلم من اجمل الاحلام. ولكني لم افهم ماذا كان يقصد الرجل. وبعد كم يوم ذهبت للمسجد لصلاة يوم الجمعه. فكانت عنوان خطبة يوم الجمعة (علامات يوم القيامة الصغرى) وبينما الخطيب يسرد هذه العلامات ليوم القيامة. واذ به يقول حديث عن رسول الله صل الله عليه وسلم. فيما معناه (ومن علامة يوم القيامة لن تقوم الساعة حتى تعود بلاد العرب مروج وانهار) وبدون شعور نهظت من مكاني فالتفت المصلين نحوي فشعرت بالحرج فعدت وجلست في مكاني. وبدٱت افكر بالمنام والكلمة العامية التي خاطبت بها ابنتي عن الخليج العربي وكررها الرجل الذي شاهدته في المنام. (يكتبع). ومن هنا بدٱت فكرتي. في تحويل المعجزة التي جاءت بالحديث الشريف (لن تقوم الساعة حتى تتحول بلاد العرب الى مروج وانهار.). واخبرت بها بعض الاصدقاء ومازالوا احياء يرزقون. منهم من شجعنا ومنهم من سخر مني ومنهم من نصحنا بالابتعاد عن هذه الاحلام والخيالات لانها مستحيل ان تتحقق. ومنهم الحاج صالح حسين من محافظة الضالع من قرية المعزبه مديرية الازارق. حيث قال لي بعد ان شرحت له فكرة تحويل الجزيرة العربية الى مروج وانهار. بطل الجنان والتخريف هذا الامر مستحيل. وغيرة قال لي نفس الكلام.. عدا الاستاذ العزيز شائف فارع من مديرية الحشاء وهو مدرس لغة عربية في مدرسة 13يوليو بمنطقة الطاحون. هو الوحيد من شجعنا ونصحنا بتقديم هذه الفكرة للمختصين. فدونتها في اوراق وقررت التقدم بهاعام2011م الى مؤسسة السعيد الثقافية والتي تهتم بتقديم جوائز الحاج هائل سعيد انعم لمثل هذه الاعمال والافكار..وبسبب التسويف بالاضافة الى نشوب ازمة 11فبراير2011م والتي سميت حينها بثورات الربيع العبري (العربي )وضعت الاوراق عند احد الاصدقاء. فحدث حريق في المحل الموضوع به الاوراق واحترقت. من ظمن الاشياء التي التهمها الحريق. فاكتفيت بتدوينها بصفحتي بالفيسبوك.. وكانت الفكرة على الشكل التالي (عمل قناة بحرية من اعلى نقطة في الخليج العربي او من على البحر الاحمر الى صحراء الربع الخالي. وهناك يتم عمل بحيره ضخمه. يتم توليد منها الكهرباء وتحلية المياة بحيث تكون صالحه للزراعة. وبعدها تمتد هذه القناة البحرية مخترقة السعودية واليمن وسلطنة عمان. الى ان تصل الى البحر العربي. ومنها يتم عمل فروع نهرية تصل الى الاراضي الزراعية في هذه الدول العربية.)) يبدو ان المنشور طول قليل سٱكمل غداً ان شاء الله. يتبع
استراتيجية الامة تجاه الحزام المحيط بها لافشال المشاريع التٱمريه. (16)..بقلم/ نظير العامري.
ريمان برس - خاص - ((4))استراتيجية الامة تجاه اريتيريا ومالي وتشاد وساحل العاج. والمياة الاقليمية على شواطئ البحر الابيض المتوسط. :ممالاشك فية ان الاوروبيين لهم اليد الطولا في افريقيا ولهم نفوذ قوي بهذه الدول وغيرها وخصوصاً فرنسا وبريطانيا. ومن المتعارف عليه ان النفوذ الاوروبي في افريقيا هو مُجحف وعنجهي ويستٱثر بنصيب الاسد من ثروات وخيرات هذه الدول ويقدم لهم الفتات. وهذا الإجحاف هو سياسة ممنهجة يتبعها الاوروبين وخصوصاً دول الاستعمار القديم فرنسا وبريطانيا.لإبقاء شعوب هذه الدول الافريقية الغنية بالمعادن الثمينة والثروات الهائلة شعوب متخلفة في جميع المجالات. ولايختلف حالها عن حال العرب.. تنهب ثرواتهم وتصادر اموالهم. مكتفيين ان يكونوا مجرد عمال بالاجر اليومي الذي يتقاضونه من استخراج ثرواتهم. من باطن الارض ومن فوق الارض ونقلها الى اوروبا.وبالطبع تتعمد الدول الاوروبية على جعلهم شعوب مستهلكة لمنتجاتهم الاوروبية.. تسبب غياب المنافسين لفرنسا وبريطانيا في احتواء هذه الدول الافريقية ادا ذلك الى اعتبارها هذه الدول الافريقية ملكيه خاصه بهم. ممنوع الاقتراب منها.من قبل اين كان عدا اسرائيل طبعاً. فيحق لاسرائيل التغلغل بهذه الدول متى ماشاءت وبتسهيلات اوروبية كمان.. ومازال هذا الوضع قائماً حتى اليوم. وهذا لم يكون ليحدث لو كانت الامة العربية تمتلك روؤيه واستراتيجية تجاه هذه الدول الافريقية المحيطة بهم.. ولكن ورغم هذا وذاك مازال هناك متسع من الوقت امام العرب ومازالت فرصة احتواء هذه الدول في متناول اليد.. فعالم اليوم يختلف تماماً عن عالم الامس من خلال المتغيرات المحلية والاقليمية والدولية والتقدم التكنولوجي والتقني. وانتشار منظمات حقوق الانسان في ارجاء المعمورة. وهناك عوامل كثيرة تهئي وتمهد الطريق امام استراتيجية عربية موحدة في سحب البساط من تحت اقدام الاوروبيين. في هذه الدول الافريقية. انا شخصياً لااعرف الكيفية في بلوغ هذا الهدف لان هذا الامر ليس من اختصاصي وانما له مختصين وخبراء ورجال سياسة ومثقفين وكوادر ومخبرين. عليهم القيام به والتخطيط له. انا فقط اطرح الافكار واضعها امام اصحاب القرار. واصحاب الشٱن. والمختصين بهذه الامور.. والجميع يعرف انه يوجد بهذه الدول المحيطة بالوطن العربي وفي السواحل العربية على البحر الابيض المتوسط. كل انواع واشكال التجسس والمراقبة والتصنت على الامة العربية. ليس هذا وحسب بل من خلال هذه الدول والسواحل يتم تهريب المخدرات وكل مامن شٱنة تدمير العرب والشباب العربي. ومن خلالها يتم تنفيذ كل المشاريع التٱمرية على الامة. السياسية والاقتصادية والعسكرية والثقافية والاجتماعية. ناهيكم عن القواعد العسكرية المتواجدة الغربية والاسرائيلية المتواجدة في هذه الدول المحيطة بالامة العربية. الهدف منها تركيع الامة وانبطاحها واستسلامها وهي اوراق ضغط لتنفيذ كل اوامرهم وطلباتهم من العرب. وهم صاغرين.. الامة العربية يمتلكون من مقومات القوة لتغير هذا الوضع المؤسف. فقط يحتاجون الى ارادة سياسية ووطنية والجلوس معاً والخروج برؤية او استراتيجية عربية موحدة لقلب الموازين في المنطقة وهذا من حقهم الطبيعي. في تٱمين دولهم وامنهم القومي العربي.. تستطيع الدول العربية مغازلة كل الدول المحيطه بالوطن العربي. وتقديم الافضل لهم وانتشالهم من الوضع الذي وضعهم فيه الاوروبين. مع تقديم مغريات تحسن من معيشتهم واقتصادهم ومكانتهم بين الامم.. وفي المقابل يحصل العرب على حلفاء واصدقاء يعينوهم في الحفاظ على امنهم القومي العربي وافشال اي مشاريع تٱمرية على الامة تنطلق من اراضي هذه الدول. الجارة للعرب..وتقليص دور الاجهزة الاستخباراتية التجسسيه الصهيونية والغربية والامريكية المتواجده فيها. واستبدالها باجهزة عربية تراقب كل مايحاك ضد الامة. ناهيكم عن الاستثمارات المغرية والمتبادله بين هذه الدول الافريقية والدول العربية وبشكل تنافس كبير مع ماتقدمة لها فرنسا وبريطانيا. وبقية الدول الغربية. ليكون التواجد العربي فيها يفوق اي تواجد اجنبي اخر.. مع التٱكيد بعدم المساس بسيادة واستقلال واستقرار هذه الدول وعدم التدخل في شؤنهم الداخليه. حسب ماتقتضية مصلحة الامة العربية ومصالح هذه الدول. ويجب ان تشمل الاستراتيجية العربية نقطة مهمه جداً وهي. العمل بجدية على حماية المياه الاقليمية العربية في البحر المتوسط من اي تواجد لسفن التجسس والتنصت والمراقبة. وهي كثيرة جداً .ليس عن طريق الدخول معاها بحرب او مواجهه عسكرية لا وانما من خلال تقنية حديثة. خصوصاً وهذه السفن المعادية لم تنتهك المياه الاقليمية العربية.. وفي حالة انتهاكها يجب مواجهتها بكل حزم وفي اطار القانون الدولي والاعراف والاتفاقيات الدولية.. واخيراً في حالة نجاح هذه الاستراتيجية العربية لتطويق وتسوير الوطن العربي بدول صديقة للعرب ووفق اقامة تحالفات استراتيجية معاها. نكون قد حصنا الامة العربية. من الخارج لنقوم بعدها بتحصينها بالعدل والمساواة من الداخل. والولوج باب عصر جديد للامة العربية. ومنه نبدٱ رحلة الانطلاق لمواكبة العصر والتنافس الشريف مع بقية دول العالم. على مبدٱ الند للند. بعد ان تكون الامة ومن خلال تحالفاتها الجديدة مع الدول المحيطة بها قد اوجدت سياسة التوازن بالقوى. فإن لم تكون قد رجحت الكفه لصالحها على الاقل تكون اخلت بالتوازن الذي ضل لسنوات ضدها واصبح متعادلاً مع اعدائها. وتمتلك من الاوراق مايؤهلها للصحوه والخروج من بوتقة الانبطاح والجنوع والاستسلام. الى عالم الندية المتكافئة....
انتحار مواطن بمديرية السياني إب
ريمان برس - خاص - عبدالغني اليوسفي - اقدم صباح هذا اليوم المدعو (عبدالله احمد مرشدعلي الصيو )بالانتحار شنقا على ظهر شجرة بالقرب من البيت في قرية المحاسن عزلة الازارق مديرية السياني عن عمر ناهز ٥٥عام واب لاسره مكونه من ٦افراد ذكوراواناث ويرجح بان سبب الانتحار يعود الى انعدام الدوا وتدهور حالته الصحية نتيجة الحصار والحرب علي اليمن وحسب المعلومات الاولية ان المذكور اصيب بحالة نفسية بالتزامن مع انطلاق الحرب على اليمن .....الخ https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=2366626580331530&id=100009526326780
الشيخ سلطان السامعي :يطمئن على صحة الحاج عبد القوي عثمان ..
ريمان برس - خاص - قام الشيخ سلطان أحمد عبد الرب السامعي عضو المجلس السياسي الاعلى ظهر اليوم بزيارة لمنزل الحاج الفاضل عبد القوي عثمان رجل الأعمال المعروف للاطمئنان على صحته جراء إصابته بحالة انزلاق في العمود وكان في استقباله الأخوة محمد عبد القوي عثمان وأحمد عبد القوي عثمان والدكتور غازي الاغبري وزير العدل السابق ، وخلال الزيارة اطمأن الشيخ سلطان السامعي على صحة الحاج عبد القوي واستمع من أنجاله محمد وأحمد على صحته كما تبادل مع الحاج عبد القوي حديث الذكريات .. وكان الحاج عبد القوي عثمان شفاه الله وعافاه قد اصيب بانزلاق في العمود جراء سقوطه في منزله بالقرية نقل على إثرها إلى العاصمة صنعاء حيث اجمع الأطباء في الداخل والخارج على أن حالة الحاج تتطلب متابعة العلاج وإجراء التمارين الرياضية بصورة تدريجية نظرا لاستحالة للتدخل الجراحي نظرا لتقدمه بالسن .. رافق الشيخ سلطان السامعي في هذه الزيارة الشيخ عبد الملك محمد احمد منصور .. الجدير ذكره أن عددا من الوجهاء والشخصيات الاجتماعية والسياسية ورجال الأعمال يتوافدون يوميا لمنزل الحاج عبد القوي عثمان للاطمئنان على صحته منذ تعرض للوعكة الصحية . وتأتي هذه الزيارات تقديرا للدور الكبير الذي لعبه الحاج عبد القوي عثمان في مساره الحياتي الحافل بالعطاء وفعل الخير والعمل الإنساني .
استراتيجية الامة تجاه الحزام المحيط بها لافشال المشاريع التٱمرية.(15)..بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - ((3))استراتيجية الامة تجاه اثيوبيا: في مطلع الخمسينات من القرن الماضي كانت اثيوبيا تخضع للوصاية الامريكية. وقد اقامت امريكا قاعدة عسكرية في جزيرة (كانيو) بالقرب من مدينة اسمرة ومهمة هذه القاعدة رصد الاقمارالصناعية وتنقل المكالمات اللاسلكية وجميع الاتصالات في مايسمى المعسكر الاشتراكي. وتظم اكبر مجموعة لترجمة المكالمات العسكرية بمختلف اللغات. وهي اكبر محطة ارسال تمتلكها امريكا خارج اراضيها. واول موطئ قدم امريكي في القرن الافريقي. في ذلك الوقت كتبت الدكتورة(سوزان جنلسن) استاذة الدراسات الافريقية في الجامعة العبرية بتل ابيب. وقالت ان لاسرائيل واثيوبيا هدفاً استراتيجياً واحداً وهو ابعاد الاتحاد السوفيتي عن البحر الاحمر. ومن هنا فان التحالف الاسرائيلي الاثيوبي الامريكي هو تحالف استراتيجي. لحماية مصالح بلداننا. وذلك من خلال منع التغلغل الروسي للبحر الاحمر..بالاضافة اعاقة حركات التحرر العربي من جعل البحر الاحمر عربياً خالصاً.وقامت اسرائيل بشرح مخاوفها هذه لاثيوبيا وامبراطورها هلاسيلاسي. وضرورة قيام تحالف استراتيجي بينهما وبدعم ومساندة امريكيه. وعندقيام ثورتي 26سبتمبر و14اكتوبر في اليمن شماله وجنوبه وجلاء الاستعمار البريطاني من عدن زادت هذه المخاوف لدى الصهاينه. فشعرت اسرائيل بان الملاحة في البحر الاحمر سوف تغلق في وجهها. فالتقى وزير خارجيتها(ٱبا ابين) مع هارولد ويلسون وجورج براون) البريطانيان لبحث قضية تسليم جزيرة (ميون) بريم اليمنية لاسرائيل ولكن بريطانيا ارادت الاحتفاظ بها لنفسها. ولكن اصرار وارادة الاحرار اليمنيين في جنوب الوطن ٱئنذاك والتٱييد العربي والعالمي لهم اضطرت بريطانيا الانسحاب منها وبشكل نهائي. وفي حرب اكتوبر سنة1973م قامت البحرية المصرية والبحرية اليمنية بحصار مضيق باب المندب. وكان له اثركبير في انتصار العرب. وعندما حاصرت اسرائيل الجيش الثالث المصري في سيناء كان اول شرط لفك حصار الجيش المصري هو فك الحصار اليمني المصري على باب المندب.بعدها قامت اسرائيل باقامة عدد من القواعد العسكرية لها في اثيوبيا. وتحالفت معاها شمل هذا التحالف جميع المجالات السياسية والعسكرية والاقتصادية والثقافية وووالخ الى ان سقط نظام هيلاسيلاسي. اليوم وبعد ان غاب العرب كثيراً عن سياسة احتواء اثيوبيا ولم يستغلوا فرصة سقوط الامبراطور سيلاسي. حان الوقت لتلافي الاخطاء السابقة والاستفادة منها خصوصاً وان علاقة اثيوبيا اليوم جيدة مع الدول العربية. وماتمثلة اثيوبيا في القرن الافريقي. بالاضافة الى ارتباطها الوثيق بالامن القومي السوداني والامن القومي المصري وهما جزء لايتجزاء من الامن القومي العربي وذلك من خلال منابع نهر النيل. وانا شخصياً اعتبر الخلاف المصري الاثيوبي بخصوص سد النهظه هو خلاف بسيط يمكن احتوائه وحله بطرق ودية ودبلماسية يمهد الطريق امام جميع الدول العربية في اقامة تحالف استراتيجي عربي اثيوبي وبرعاية وحماية روسية صينيه.. اهدار الوقت والتسويف ليس في مصلحة العرب ولا يخدم قضايا الامة العربية. يتبع
في حضرة الحاج الفاضل :عبد القوي عثمان أطال الله بعمره ..طه العامري ..
ريمان برس - خاص - ظهر اليوم كنت وبرفقة الاخوين الأستاذ / فتحي عبد الجبار الدومي ، والزميل الأستاذ / منير أحمد قائد العريقي ، في زيارة الحاج عبد القوي عثمان رجل الخير والإنسانية ..زيارة كان يفترض أن يشاركنا فيها الشيخ سلطان السامعي عضو المجلس السياسي الاعلى عضو مجلس النواب إلا أن هناك ظروف حالت دون مشاركته لنا هذه الزيارة واعدا أن يقوم بها في وقت لاحق ..كان في استقبالنا أولاد الحاج عبد القوي الأخوة محمد عبد القوي وأحمد عبد القوي ، وعادل عبد القوي ، ورغم معاناة الحاج من الألم وتقدم السن وقساوة الزمن والمرحلة إلا أن الكبير يبقى كبيرا رغم الالم والكريم يبقى كريما رغم الشيخوخة وأمراضها ، والهرم يبقى هرما رغم عوامل الزمن ومؤثراته ، وأنهار الخير لا تجف بل تبقى مياهها متدفقة وهذا ما تأكد لي خلال زيارتي اليوم للحاج عبد القوي عثمان الذي وبالصدفة حكى لنا قصته مع رئيس جهاز الأمن الوطني الأشهر المقدم / محمد خميس ، وهي القصة التي كنت على علم بها ولكني كنت أجهل دافعها أو سببها وخلال الزيارة اليوم عرفت دوافع وأسباب الحكاية التي ساحكيها في تناولة أخرى قادمة بإذن الله إلى جانب الكثير من القصص والحكايات التي كان بطلها هذا الرجل ليس من أجل نفسه ولا في سبيل أعماله ومصالحه ولكنه قام بها من أجل شباب ومثقفين بسطاء كانوا يحلمون بمجد وطن وبدولة عادلة ومواطنة متساوية في زمن كانت الاحلام جريمة يعاقب عليها القانون ويزج بالحالمين في غياهب السجون والزنازين بتهم الانتماء لهذا الوطن .؟! وكان الحاج عبد القوي عثمان هو الملاذ لهولاء الشباب وهو لا يعرف الغالبية العظمى منهم ولم يلتقيهم بحياته ، لكنه ساهم في تغير مسار حياتهم ومنحهم فرص الاستقرار والعيش الكريم .. نسأل الله جلا وعلا أن يحفظ هذه الهامة الوطنية ويعافيه من كل ألم وأن يحسن خاتمته وخاتمتنا إنه على كل شيء قدير ..
استراتيجية الامة تجاه الحزام المحيط بها لإفشال المشاريع التٱمرية. (14)بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - ((2)) تجاه تركيا:.الجمهورية التركية تحيط بالامة من الشمال. وهي دولة اقليمية لاتقل اهمية بالنسبة للعرب عن ايران. ولكن خلاف واختلاف العرب او بشكل دقيق خلاف بعض العرب وليس الكل معاها. هو خلاف يتمثل في دعم بعض الايدلوجيات الحزبية العربية وخلاف سياسي بعكس الخلاف العربي الايراني المتمثل بالخلاف المذهبي العقائدي..لذلك من السهل التوصل الى اقامة تحالف استراتيجي عربي تركي. في حالة التزمت تركيا بالتوقف عن دعم بعض الايدلوجيات الحزبية لجماعات معارضة للسلطة القائمة في كل بلد عربي.. لان ليس من مصلحة تركيا اقامة تحالفات مع احزاب او جماعات هي في الغالب غير معترف بها في بلدانها او معارضة لنظام الحكم في اوطانها. بل المصلحة العامة لتركيا تقتضي اقامة تحالفات مع الدول العربية وانظمة الحكم فيها. وليس هناك مشكلة اذا احتفظت تركيا ببعض الود والاحترام لهذه الاحزاب والجماعات ولكن وفق معايير محددة ومتعارف عليها. وبما لايخل بعلاقتها مع الدول العربية وحكوماتها. او الإضرار بمصالح الطرفين.من خلال التدخل في الشؤون الداخلية للعرب. بمعنى اوضح وصريح. يجب على النظام الحالي في تركيا بعدم تقديم الدعم لاحزاب معينة اوجماعات بعينها من شٱنة يزعزع الامن والاستقرار والسلم الاجتماعي في هذا البلد او ذاك... اليوم هناك مفهوم عام لدى غالبية الحكام العرب وربما الشعوب العربية ينظر لتركيا في ضل نظام حكم اردوغان انها تدعم جماعة الاخوان المسلمين.وتٱويهم وتسمح لهم بممارسة التحريض على بعض الحكومات العربية من اراضيها. وهذا يزعج هذه الحكومات. فتقابل هذا العمل التركي بعمل مماثل وتروج لبعض الافكار التي تشيطن تركيا عند الشارع العربي. مما يزيد في الشرخ ويعمق الخلافات العربية التركية. ويزيد من حالة الاحتقان والكراهية بين العرب وتركيا. فتزداد الحملات الاعلامية المسعورة بينهما. وهذا ماترغب به الصهيونية العالمية وامريكا. بل وتعملان على تٱجيجها لقطع الطريق عن اي مبادرة للتقارب بين العرب وتركيا مستقبلاً.ليس فقط التقارب العربي التركي بل العربي الايراني وحتى العربي العربي. لان حالة التشظي بين العرب انفسهم وبين العرب والدول المحيطة بهم هو من اساسيات المشاريع التٱمرية التي يحيكونها ضد الامة العربية.. فبقاء العرب على عداء مع ايران وتركيا هو في صالح المشروع الصهيوامريكي. ناهيكم عن العداء بين الدول العربية وبين شعوبها. حتى تلك العدوات والاحقاد والكراهيه والمناطقية والسلالية التي حاصلة اليوم في اوساط الشعب الواحد وفي نطاق الدولة العربية الواحدة هو من صلب مشروعهم التٱمري على الامة. ويخدم اهدافهم الشيطانية الخبيثة..والمؤسف هناك اعتقاد سائد عند البعض من الشعوب العربية المظلومة ونحن جميعاً نقر انها مظلومة استطاع التيار المتصهين وهم للاسف الشديد عرب ومن ابناء جلدتنا استطاعوا الدخول من باب هذه المظلومية بقصد او بدون قصد. بوعي او بدون وعي. وربما غلبت عليهم العاطفة الى المطالبة برفع هذه المظالم. والقهر والحرمان الذي يلاقونه من بعض حكاماتهم العربية بطريقة تلبي رغبات واطماع الصهيونية العالمية واصحاب المشاريع التٱمرية على الامة. فترتفع سقف مطالبهم الى اشعال حروب اهلية وصراعات دموية. بين ابناء الشعب الواحد قد يصل في بعض الاحيان الى التصفيات الجسدية بالبطاقة الشخصية.. رغم انه بالامكان رفع الظلم بطرق اخرى تحقن الدماء وتصون الارواح وتحفظ الاوطان... اعد للملف التركي واقول هناك قواسم مشتركة بين العرب وتركيا يجب استغلالها لمصلحة الامة. ومن يعتقد ان تركيا هي دولة اخوانية فهوغلطان وواهم. فتركيا بلد علماني يحكمها دستور علماني.وهي اليوم اقرب للعرب من اي وقت مضى. هناك خلافات بسيطة بينها وبين العرب ربما ناتج عن سؤ فهم او لقصر النظر في معرفة حقيقة مايجري في المنطقة والعالم. وانا هنا لاابرئي تركيا من الاخطاء وفي المقابل اعترف ان هناك اخطاء كثيرة للعرب ولكنها لاترتقي الى قطع العلاقات بين العرب وتركيا ولاتمنع في اقامة تحالف استراتيجي بين العرب وتركيا لخدمة مصالح الطرفين. وخدمة قضايا الامة المركزية وامنها القومي ومشاريعها القُطرية الوطنية. ناهيكم عن افشال المشاريع التٱمرية على الامة العربية.وعلى تركيابدلاً من التوسل لدول اوروبا للانظمام للاتحاد الاوروبي عليها اقامة تحالف استراتيجي مع العرب والعمل على تهئية المنطقة لاقامة اتحاد عربي على غرار الاتحاد الاوروبي تكون تركيا عضواً فاعلاً فيه. في المقابل يقع على عاتق العرب الاسراع في احتواء تركيا وجعلها في صفهم وحليف لهم.مستغلين العامل الجغرافي المشترك والروابط الاسلامية الاخوية والتاريخ والحضارة المشتركة بين العرب وتركيا. واكرر تحت مظلة وحماية روسيه صينيه. واعتبار تركيا البوابة الشمالية للوطن العربي تتحطم عليه كل المشاريع التٱمرية على الامة العربية. يتبع
وترجل فارسا أخر من فرسان ( قريتي )..
ريمان برس - خاص - فاجعة أخرى تنزل علينا كالصاعقة يومنا هذا الجمعة ، ففي الوقت الذي كنا فيه مأسورين بفاجعة رحيل الأب والأخ والصديق عبد الرزاق درهم العامري ، فجعنا اليوم برحيل الأخ والصديق ( اللدود) الشيخ جازم محمد غالب العامري في أحدى مستشفيات تعز .. خبر رحيله نزل علي كالصاعقة رغم إيماني بقضاء الله وقدره إلا أني كنت أعشم نفسي بأني سالقاه يوما ماء على هذه الدنياء ..لم يكن الراحل شخصية عادية بل كان رجلا جبل بكل الصفات الإنسانية النبيلة ، مؤمنا كان ، شجاعا ، صادقا ، بارا بكل من حوله ، خدوما ، يؤثر على نفسه ولو كان به خصاصة ..تخاصمنا معه واختلفنا ، ولكن تخاصمنا بشرف واختلفنا برجولة ، تواجهنا معا في الأقسام والنيابات وشغلنا معا ذات يوم مؤغل السلطات المحلية في محافظة تعز بكاملها بل وصلت حكايتنا معا يؤمها أعلى هرم السلطة السياسية والأمنية ، وكان كل ذلك من أجل المصلحة العامة وليس من أجل مصالحنا الخاصة . تحلى الراحل بكل الصفات الإنسانية إلا صفة واحدة تميز بها رحمة الله تفشاه وهي ( الاعتداد برايه وحين يتخذ قرار لا يسمع ولا يكترث برأي أحد من حوله ) وكانت هذه الميزة هي سبب اختلافنا وتخاصمنا معه رحمة الله تغشاه ..لم نختلف معه لكونه ( إصلاحي ) ولم يكن الراحل جازم في الإصلاح بل كان الإصلاح في جازم وأقصد الإصلاح النقي والصادق المؤمن والغير ملوث سياسيا أو الباحث عن ذاته وأن على أنقاض الآخرين ..!! كان جازم ينتمي لأولئك الرجال الصادقين الذين لا يخذلون قومهم ، وكان من أولئك الرجال الذين أفنوا حياتهم من أجل وطنهم وفي سبيل أبناء وطنهم كلا في نطاقه وفي دائرة تواجده وحيث يحط رحاله ، حين كان شابا يافعاً في صنعاء حمل بندقيته وانخرط في المقاومة الشعبية دفاعا عن صنعاء مثله مثل بقية شباب ورجال اليمن يؤمها . وحين استقرت الأوضاع جد وكافح وكون ثروة ولكنه أنفقها في خدمة الناس . كثيرون استفادوا من انتمائهم لحزب الإصلاح إلا جازم فقد استفاد الإصلاح منه ولم يفيده بشيء ..لم يكن الراحل جازم محمد غالب العامري من أولئك الرجال الذين يسلموا بمنطق الأمر الواقع ولا ترهبه مظاهر الغطرسة أو سلوكيات المتغطرسين ، بل كان جازم وكان جازما وحاسما في مواقفه ولو كلفه ذلك الكثير ..ضد الانفصال في حرب 1994م كان جازم وكانت مواقفه ، ومع ( ثورة الشباب ) وقف ، وضد (الانقلاب وسلطة الأمر الواقع ) كان ، وكان صادقا في كل مواقفه هذه ولم يكن يتعاطى مع كل هذه الأحداث بمنطق التكتيك السياسي الذي لا تخلوا منه سياسة الحزب الذي ينتمي إليه ، بل كان صادقا وواضحا وبرئيا في مواقفه ولو كان الأخوة في جماعة ( أنصار الله ) يعرفون حقيقة هذا الرجل ودوافعه لما هرولوا للقرية لتفجير داره وهو الفعل الذي أستانا منه جميعا يؤمها وعبرت يؤمها من هذا التصرف في صفحتي على ( الفيسبوك ) ..ومع ذلك فجروا بداره ففتحت الف دار أبوابها للشيخ جازم الذي عاش شامخا كشموخ ( جبل العراقي ) في قريتي ..لم يحني الراحل يوما هاماته بل عاش حرا ومات حرا وهو الذي كان يحلم بالشهادة فأكرمه الله بموت طبيعي حبا فيه وموعظة من الله بأن لا شهداء في قتال الأخوة ..؟! حقا لم يهزني نباء رحيل صديق أو قريب أو معروف كما هزني رحيل الاب والاخ عبد الرزاق درهم العامري والاخ والصديق والشيخ المناضل جازم محمد غالب العامري اثنان من عمالقة ( قريتي ) ورجالها الاشاوس ترجلوا خلال شهر واحد تقريبا تاركين لنا الحسرات ومفردات القهر تعبث بوجداننا وتسيطر على مشاعرنا ..ربما ما يصبرني في رحيل عبد الرزاق درهم العامري أنني قابلته واستمعت لصوته قبل فاجعة رحيله بفترة وان ليست بالقريبة ، لكني من الراحل الجديد الشيخ جازم منقطع منذ قرابة ست سنوات وهذا يحز في نفسي ويضاعف من عوامل القهر والحسرة في نفسي .. حقا لا ادري ماذا اقول بحق الراحل ولا اعرف كيف اعبر عن عزائي به ولا كيف انعيه لنفسي ولا بناء قريتي ولكل أبناء مديرية حيفان وكل الوطن ، لذلك اطلب المعذرة والمسامحة سلفا من كل قارئ لهذه التناولة التي سطرت في لحظة ارتباك لم أعيشه إلا يوم وفاة والدي رحمة الله تغشاه .. عزائي الصادق لكل أولاد الراحل الشيخ جازم محمد غالب العامري ولكل افراد أسرته الكريمة ولكل أبناء الاعمور ولكل اصدقاء ومحبي وزملاء الراحل ..أن لله وان اليه راجعون . المكلوم : طه العامري
استراتيجية الامة العربية تجاه الحزام المحيط بها لإفشال المشاريع التٱمرية.(13)..بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - جميعاً نعرف ان إقامة تحالف عربي ايراني واعادة ترتيب ملف العلاقات العربية معاها هو ملف مُعقد. ولكنه ليس مستحيلاً اذا توفرت الارادة لدى الطرفين الايراني والعربي مع مبادرات لحُسن النوايا. وإيقاف المهاترات الاعلامية. وخفض التصعيد الاعلامي تدريجياً الى ان يتلاشى تماماً .مع اتخاذ الطرفين خطوات ملموسة لكبح جماح الخطاب الديني المتطرف الذي ينتهجه كهنة الدين في ايران وتوابعها وفي الدول العربية ومن معاها. لان استخدام الورقة الدينية والمذهبية والطائفية هي من اخطر الاوراق لتفريق وتمزيق الامة وتعكير علاقات الدول ببعضها.. وهنا يتوجب على ايران اتخاذ قرار حازم وحاسم وصارم في لجم الخطاب الديني المتطرف يقابلة نفس الإجراء في الدول العربية. وبنفس الصرامة والحزم..الموقع الجغرافي يحتم على الجميع البحث على ملفات توافقية لاعادة ترتيب المنطقة وعلاقتها ببعضها. مع التخلي التدريجي من الاعتماد على حماية الدول العربية من قبل الاجنبي وبالتحديد من قبل امريكا. تجنباً من نهب الثروات والاموال العربية بذريعة انهم يقدمون لنا الحماية من البعبع الوهمي الذي يتم صناعته في اروقة اجهزة مخابراتهم. بالاضافه الى حفظ كرامة واستقلال وسيادة الامة. ولعلكم تابعتم تصريحات الرئيس الامريكي. وهو يسخر ويهين كرامة بعض الانظمة العربية. عندما قال في خطاب متلفز امام العالم. لولا حماية امريكا لهذه الانظمة لما استطاعت الصمود والبقاء اسبوعاً واحداً .انها اهانة ليس لهذا النظام العربي او ذاك وانما هي اهانه لكل العرب والمسلمين. ٱليس الاحراء والافضل الذهاب الى الجار القريب والجلوس معه وبكل شفافية مناقشة كل الملفات دون شروط مسبقة وطرح كل قضايا الخلاف والاختلاف على الطاولة والخروج بتسوية سياسية لكل الملفات لاضرر ولاضرار وترضي جميع الاطراف.وتؤسس لإقامة تحالف استراتيجي يلبي طموح الشعوب ويخدم مصالح الدول المتحالفة. دون طلب الحماية من الغير.. ايران دولة اسلامية وجارة فلماذا نذهب نطلب الحماية من اقصى الشرق ويبعد عنا الالاف الاميال ويفصل بيننا وبينه بحار ومحيطات. هل من المعقول والمقبول ان يعادي العرب جيرانهم ويستنجد بامريكا واسرائيل ويفتح خزائنه على مصراعيها ليدفع مليارات الدولارت مقابل الحماية. الامريكية؟ هذا هو الجنان بعينه بل انه الغباء بشحمه ولحمه. الخلاف العربي الايراني يتحمل مسؤليته اولاً كهنة الدين وثانياً الحكام العرب. والايرانيين الذين سقطوا سقوطاً مدوياً في مستنقع الخطاب الديني المتطرف.استغلت امريكا والصهيونية العالمية هذا الخطاب الديني المتطرف في ايران والدول العربية وصنعت منه بعبعاً. اوهمت العرب ان ايران ستبتلعهم. واوهمت ايران ان العرب سيفترسوها. وتحولت امريكا الى لاعب يلعب على المتناقضات. في الضاهر تدعي انها على عداء مع ايران وخائفه على العرب من ايران. وفي الخفى او من تحت الطاولة كمايقولون. تتفق مع ايران على نهب وسرقة الثروات العربية واستنزاف العرب.. والجميع يعرف سوابق لامريكا وفضيحة (ايران جيت) اثناء الحرب العراقية الايرانية. وصفقات الاسلحة التي كانت تمد وتدعم ايران بهابالسر. باختصار شديد اختم به ملف ايران وتحالف العرب معاها وفق هذه الاستراتيجية. اخاطب الحكام العرب وكل اصحاب الجلالة والفخامة والسمو. (ايران على مرمى حجر منكم اذا اردتم الحفاظ على ثرواتكم واموالكم.. ايران قريبة منكم عليكم كسبها الى الصف العربي. واحتوائها لتكون اليد التي نشدد بها عضد الامة. بعد ان تحاوروها وتتفاوضوا معاها بشفافية مطلقة والوصول معاها الى تحالف استراتيجي يحفظ للامة كرامتها وللدول العربية وايران ايضا حريتها واستقلالها وسيادتها ووحدة وسلامة اراضيها. مع عدم التدخل في الشوون الداخلية والامتناع عن دعم الجماعات المسلحة واجبار هذه الجماعات سوى كانت تابعه لايران او للدول العربية على تسليم السلاح للدولة والتحول الى مكونات سياسية مدنية لها كامل الحقوق وعليها كامل الواجبات حسب الدستور والقانون لكل دولة دون تهميشها او الانتقاص منها او تكميمها واعطائها كامل الحرية.بممارسة طقوسها الدينية وعبادة الله بالطريقة التي تراها دون فرضها على الاخرين او الزامهم بها..بحيث يكون هذا التحالف تحت مظلة وحماية روسية صينية... فاروني ماذا انتم فاعلون؟
(تفاعلا مع ما سبق أن نشرته بعنوان ( نحن والوطن والتحولات والأحلام المنشودة) ، تلقيت تعقيبا على تعقيبان سبق نشرهما للأخوين الأستاذ علي عبد الله الضالعي والاخ الزميل عارف الشرجبي ، وهذا تعقيب للأخ الدكتور عبد الملك الفيشاني انشره كما وردني منه )طه العامري .
ريمان برس - خاص - .......... الاسناذان عارف الشـرجبي، وعلي عبدالله الضالعي ، ما سطرتماه يثلج الصدر لأنه عين الحقيقة وكبد الصواب ... أأكد لكما أن ما سطره الزميل طه العامري، ولمعرفتي الطويلة والمباشرة به، لا يعبر عن قناعاته، بقدر ماهو مخاض للراهن المقيت، الذي عكس نفسه علينا جميعا، ليظهر في كتابات بعضنا -- كـ " طه " -- رفضا وإنكارا وندما نزقا إمتطـى التسرع ليقول لنا ليس هذا ما أردناه وحلمنا به وسعينا إليه، وهذه هي ذات الديمة التي غادرناها في ذات يوم خميس، قد عادت الينا مهرولة، ولسنا نحن من عاد إليها !! ولذا، أرجو أن تعتبرا ما سطره الزميل طه سحابة أيلة لسرعة الزوال بمجرد زوال الراهن المقيت. أستطيع الرهان على ذلك، في حالة عدم موافقة الزميل طه على صحته .ِ.. خالص تحياتي لثلاثتكما .
بدء مناقشة مشاريع تخرج الدفعة الحادية عشر من قسم السياحة بجامعة إب
ريمان برس - خاص - ادم اليوسفي بدأت اليوم بكلية العلوم الإدارية بجامعة إب جلسات مناقشة مشاريع تخرج الدفعة الحادية عشر من قسم السياحة وإدارة الفنادق *دفعة الحفاظ على البيئة السياحية البالغ عددهم 31 خريجا. وفي التدشين أكد رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور طارق المنصوب ضرورة إستيعاب النتاج البحثي لقسم السياحة ومشاريع التخرج من قبل الجهات المعنية ورجال الأعمال بغية النهوض بالقطاع السياحي وفقا لأسس علمية متينة خاصة في عاصمة السياحة والسلام. مشيرا في معرض حديثه إلى إمكانية الإعتماد على الجانب السياحي في حل المشكلات الإقتصادية والإجتماعية والبيئية والنهوض بالوطن أرضا وإنسانا. من جانبه أوضح رئيس قسم السياحة الأستاذ الدكتور محمد النقاش أن المواضيع التي شملتها مشاريع تخرج هذه الدفعة تلامس حاجيات عاصمة السياحة *إب وفقا لجهود علمية وميدانية إستشرفت حاضر القطاع السياحي ومستقبله. حضر الجلسة عميد كلية العلوم الإدارية الدكتور لطف الجحيفي ورئيس قسم إدارة الأعمال الدكتور فواز النظاري والدكتور خالد الصوفي والدكتور حسن عبدالملك وعدد من المعنيين . كتب علي العمري
استراتيجية الامة تجاه الحزام المحيط بها لإفشال المشاريع التٱمرية.(12)..بقلم/نظير العامري.
ريمان برس - خاص - قبل الاجابة على السؤال حول مشروع ايران ضد الامة العربية. سوضح نقطة مهمه جداً مخطط او مشروع(برنار لويس) والذي اقره الكونغرس الامريكي سنة1983م بعد ان تقدم به الى الكونغرس الامريكي مستشار الامن القومي الامريكي (جوبنفسكي )يتحدث عن تقسيم المقسم..ٱي تقسيم كل دولة عربية الى عدد من الدويلات. العراق مثلاً ثلاث دويلات دويله كردية في الشمال وعاصمتها اربيل ودويلة سنية في الوسط وعاصمتها بغداد ودويلة شيعية في الجنوب وعاصمتها البصرة. وتقسم سوريا الى عدد من الدويلات وكذالك مصر وليبيا والسودان وحتى الحليف الاستراتيجي لامريكا في المنطقة المملكة العربية السعودية وضعوا لها مخطط لتقسيمها الى دويلة شيعية في الشرق ومجاورة للدويلة الشيعيه في العراق. ودويلة نجد ودويلة الحجاز. اليمن تقسم الى دويلة شيعية زيدية في شمال الشمال وعاصمتها صعدة ودويلة سنية في الوسط وعاصمتها تعز ودويلة جنوبية وعاصمتها عدن ودويلة في الشرق وعاصمتها حضرموت.. وهذا التقسيم ينطبق على بقية الدول العربية.. هم يقولون وهم يخططون وليس انا من يقول هذا. انافقط ناقل مايخططون له وناقل الكفر ليس بكافر كما يقولون. ديفيد كاما في كتابة (الصراع الى متى ؟ وكيف؟) وهو صهيوني يقول ان العرب هم فقط الموجودون في الجزيرة العربية. اما بقية الدول مثل العراق والاردن وسوريا ولبنان وفلسطين ومصر والجزائر وليبيا والمغرب ووووالخ. هي دول محتلة من قبل العرب الذين خرجوا من الجزيرة العربية ليغزوا ويحتلوا هذه البلدان. ويطلب من دولته اسرائيل بتشجيع الاقليات بهذه الدول ودعمها كي تنال حريتها واستقلالها من الاحتلال العربي كما يسميه هو.. زميله الصهيوني المتطرف (اربية اور انشتاين) يقول لنجاح مخطط تقسيم الدول العربية يقع على عاتق اسرائيل وبشتى الوسائل وبمختلف الطرق اشعال الفتن الطائفية والمذهبية والعرقية والمناطقية والعنصرية والكراهية والاحقاد والضغائين في كل بلد عربي وفي حالة تحقق هذا ونشبت حروب وصراعات اهلية في اي بلد عربي يجب على اسرائيل وبكل الوسائل المتاحة المباشرة وغير المباشرة عن طريق اسرائيل نفسها او عن طريق اصدقائنا الغربين او عن طريق حلفائنا من الحكام العرب. تقديم الدعم العسكري والمالي والسياسي والسلاح والذخائر لجميع الاطراف المتحاربة والمتصارعه في هذا البلد العربي او ذاك. وتركهم يدمرون بلدانهم ويقتلون شعوبها ويدمرون حضارتهم بانفسهم وبايديهم.. وتكتفي اسرائيل بتقديم كل مايؤجج حروبها وصراعتهم من خلف الستار.. جُل مااريد قوله ان هولاء لايقولون تخاريف وخزعبلات ولا يمزحوا. كما يتصور البعض.. ويوهم الاخرين ان مايتحدث عنه الصهاينة والامريكان وبعض الغربين ضد الامة العربية هو كلام عابر وجلسة سُكر قاعدين يشربون الخمور ويسكرون ويخططون وبعد انتهاء السكره يتبخر كلامهم. لا لا هم يعون مايقولون ولديهم مراكز ابحاث تنفق عليها مليارات الدولارات للوصل الى الهدف الذي يتحدثون عنه. ومن خلفهم اكبر اجهزة استخبارات تدعمهم وتسهل لهم مهامهم. ولديهم دول تتبنى افكارهم وتحتويهم ويجري عمل ودراسات وتدقيق وتمحيص كل كلمة يقولونها..لان حسب اعتقادهم انهم يقدمون كل هذه المشاريع والمخططات هي خدمة لاوطانهم ولشعوبهم. فهم بهذا في قمة الوطنية وحباً لبلدانهم وشعوبهم. نحن فقط العرب نسميها مشاريع تٱمرية.. وقاعدين ننتظر متى تطبق علينا. دون ان نكلف انفسنا ان نوجد مشروع عربي موحد نفشل به مشاريعهم التٱمرية على الامة. اما الاجابة على السؤال نعم ايران لديها مشروع شيطاني خبيث ضد الامة العربية. ولكن هل سٱلنا انفسنا نحن العرب لماذا ايران تتٱمر علينا؟ بالطبع الغالبية العظمى من الشعوب العربية لاتعرف لماذا؟ باختصار شديد جداً اقول ان السبب في جعل ايران تتٱمر على الامة هم كهنة الدين والمتطرفين والمتشددين في الدين شيعه وسنه عرب وايرانيين. فالمسؤلية مشتركة يتحملها العرب والايرانيين. فكلاهما سمح ويسمحا لكهنة الدين نشر الفتنة بيننا وبينهم. وتعميق الخلافات الايرانية العربية. مما اضطر الحكام العرب والايرانيين. الى السقوط الى مستنقع التطرف والتشدد الديني وإقحام الدين الاسلامي في الخلافات السياسية. وهنا اوجه اللوم وبنسبة كبيرة للحكام الايرانين. لانهم كانوا الاسرع في السقوط الى مستنقع كهنة دينهم..وبموجب هذا السقوط حاكوا ويحيكوا المؤامرات ضد الامة وصاروا يتدخلون بالشؤون الداخلية للدول العربية ويقحموا انفسهم بكل شارة وواردة في الدول العربية الى ان وصل بهم الامر الى تقديم الدعم المالي والسياسي والاعلامي والعسكري وكل انواع العتاد العسكري لفئيات من الشعوب العربية. لزعزعة الامن والاستقرار والسلم الاجتماعي في الدول العربية.. وهذا يجب ان يتوقف فوراً وفتح صفحة جديدة من العلاقات العربية الايرانية وقيام تحالف عربي ايراني. بعيداً عن المعتقد الديني والطائفي والمذهبي. وكلاً يعبد الله بالطريقة التي تناسبه. بعيداً عن فرضها او تصديرها وتسويقها على الاخرين.. فلنترك الخلاف الديني لاصحاب الوسطية والاعتدال بعيداً عن الغلو والتطرف. ونبني علاقات استراتيجية وتحالفات سياسية بين العرب وايران مبني عن الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية ووفق الاعراف والقوانين الدولية المتعارف عليها بين الدول. في جميع انحاء العالم. يتبع


مختارات
جميع حقوق النشر محفوظة 2019 لـ(ريمان برس)